لاعب ريال مدريد السابق: مورينيو منعني من اللعب في إنجلترا أو إيطاليا

كشف بيدرو ليون لاعب ريال مدريد السابق وإيبار الحالي، عن سر رحيله عن صفوف الميرنجي، وعلاقته بالمدير الفني السابق لهم، البرتغالي جوزيه مورينيو، مؤكدًا أن الأخير منعه من اللعب في الدوري الإنجليزي أو الإيطالي.

وأجرى بيدرو ليون، لاعب خط وسط إيبار، مقابلة مع راديو «أوندا سيرو» حيث استعرض مرحلته في صفوف ريال مدريد وبعض القضايا الأخرى متعلقة بحياته المهنية منها علاقته مع خوسيه منديليبار المدير الفني لفريق إيبار، ومستقبله بعد كرة القدم، وفترته في فريق ليفانتي.

وقال بيدرو ليون عن مغادرته لريال مدريد: «تلقيت عروضًا من مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين وميلان الإيطالي. حيث أراد البعض التوقيع معي في فصل الشتاء حينها لكن جوزيه مورينيو لم يسمح لي بالرحيل».

وعانى بيدرو ليون في فترته التي خاضها في ريال مدريد بين العام 2010 – 2011، من قلة المشاركة تحت قيادة المدرب البرتغالي، الذي قال عنه أنه ليس زيدان أو مارادونا كي يتم الحديث

عن عدم خوضه دقائق كثيرة للعب، حيث أكد اللاعب أنه لم يكن اللاعب الوحيد الذي يلقى عليه اللوم عن الأوقات العصيبة في الريال حينها.

وحول سؤاله عن مورينيو قال: «في ذلك الوقت، سألوني دائمًا عن مورينيو. قلت إنني لا أريد التحدث عنه وكان لديهم دائمًا عنوان رئيسي يقول شيئًا عن مورينيو. لم يكن الأمر كذلك».
وعن صورته أمام الناس أكد: «دائمًا ما أعطوا الناس صورة مثيرة للجدل عني، وفي الأخير رحلت، ويميل الناس إلى منحني الدعم».

وعن مدربه الحالي في فريق إيبار خوسيه مينديليبار: «يبدو الأمر كما لو كان والدي رغم أن هناك أوقاتًا أردت فيها قتله. قابلتُه في بلد الوليد وفي أول خمس مباريات لم يدفع بي في المباريات حتى ولو لمدة دقيقة. في التدريب لم يتوقف عن مطالبتي بفعل الكثير المطالبة أنت وحتى كانت هناك أوقات أذلك فيها».

وعن ليفانتي أكد: «وقعت معهم كما لو كنت طفل يبلغ من العمر 19 عامًا ولم ألعب طوال العام. كان لدى النادي مشروع جيد جدًا مع أشخاص مثل سافيو وأنا. لم أنفذ أي شيء».

وعن مستقبله عقب انتهاء مسيرته مع كرة القدم أتم قائلًا: «أود أن أخوض منافسات الترايثلون».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى