سبب مهم يرجح انتقال إريكسن إلى ريال مدريد في الشتاء

رغم تألق اللاعب فيدي فالفيردي مع ريال مدريد في مباراة غرناطة، بعد مشاركته أساسيًا بمباراة أتلتيكو مدريد، فإن خيار ضم الدنماركي كريستيان إريكسن بات ضروريًا لزيدان وريال مدريد.

أصبح الخيار ضروريًا بعد أن رفض زيدان ضمه في الصيف الماضي مفضلا عليه بوجبا ولكن بنهاية الدور الأول ومع احتمالية زيادة الإصابات وهبوط مستوى بعض اللاعبين فقد يكون من الضروري ضم لاعب توتنهام.

ما يميز إريكسن هو أنه سيكون لاعبًا «رخيص الثمن»، وفوق كل شيء، وعلى عكس ما حدث مع بوجبا، فإن هذا لن يكسر نمط جدول مرتبات الفريق الأبيض.

وكشفت مصادر مطلعة أن راتب لاعب وسط توتنهام سيكون مناسبا جدا بالنسبة لمسئولي ريال مدريد، وكان اللاعب الدنماركي قد بدأ مسيرته مع الفريق الإنجليزي عام 2013 بعقد قيمته 40.000 دولار أسبوعيًا لمدة خمس سنوات (في إنجلترا يتم قياس الراتب على هذا النحو).

وقّع عقدًا آخر في عام 2016، هذا العقد يستمر لأربع سنوات، واستمر في تقاضي مبلغ أربعة ملايين يورو صافي سنويًا

وصرح مصدر مقرب من اللاعب بأن نادي توتنهام ينوي تجديد عقده لأربعة مواسم أخرى ولكن هذه المرة رفع قيمة العقد الـ 6 ملايين صافي سنويًا وهي القيمة نفسها لعقد اللاعبين هوجو لوريس وديلي آلي أما كين فيتقاضى 8.8 مليون دولار سنويًا، ولكن إريكسن يماطل مع إدارة توتنهام وذلك لرغبته غير المعلنة بالانتقال إلى ريال مدريد.

كما كشفت مصادر غير رسمية عن قيم عقود بعض لاعبي الميرنجي، فيحتل قمة الهرم المدريدي اللاعبان جاريث بيل وسيرجيو راموس واللذان يتقاضيان نحو 14 مليون دولار سنويا يليهما كروس ومودريتش بحوالي 11 مليون دولار بينما يأتي في الفئة الثالثة كورتوا وبنزيما بحوالي 9 ملايين دولار، اما بالنسبة لإريكسن فسيتقاضى أقل منهم حتمًا وبذلك فلن تكون هناك مشكلة لدى مسئولي مدريد في التعاقد معه وضمه لفئة اللاعبين الذين يتقاضون نحو 6 ملايين دولار سنويا، أمثال: كاسيميرو وفاران وكارفاخال.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى