سامي هيبيا يشيد بفان دايك ويتحدث عن دوره مع ليفربول

نال فيرجيل فان دايك مدافع فريق ليفربول والحاصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، إشادة كبيرة من نجم الفريق السابق سامي هيبيا.

ووصف سامي هيبيا نجم فريق ليفربول السابق، المدافع الهولندي فان دايك، بأنه يتمتع بصفات قيادية منذ توقيع الريدز معه قادمًا من ساوثهامبتون العام الماضي.

وقال هيبيا أن فان دايك قد لا يكون قائد فريق يورجن كلوب الحالي، لكنه قائد ليفربول الحقيقي.

واعتبر سامي هيبيا أن فيرجيل فان دايك هو المدافع «المثالي».

وحصل المدافع السابق هيبيا، على 10 ألقاب مع الريدز في الفترة التي أمضاها في جنبات ملعب أنفيلد، حيث توج بألقاب دوري أبطال أوروبا، وكأس الاتحاد الأوروبي، وكأس الاتحاد الإنجليزي، وحمل شارة القيادة، قبل أن يحملها ستيفن جيرارد، وهو في الثالث والعشرين من عمره فقط، عام 2003.

وعلى الرغم من عدم حصوله على لقب الدوري الإنجليزي، ومع وجود جوردان هندرسون حاليًا في موضع المسئولية، يعتقد هيبيا أن فان دايك هو كابتن في كل شيء عدا المسمى.

وقال نجم الريدز السابق في تصريحات إعلامية: «ليس لديه شارة القيادة، لكن لديه كل سمات القائد».

وأضاف: «لست بحاجة إلى أن يحمل شارة القيادة، لأنه قائدًا وشخصية مهمة في الملعب أو في غرفة الملابس».

وواصل: «كنا بحاجة إلى قائد، وعندما وصل فيرجيل، ملأ هذا الفراغ. في رأيي، جوردان هندرسون وجيمس ميلنر قائدان جيدان، ولكن لا يكفي وجود اثنين فقط، ربما تحتاج إلى أربعة أو خمسة».

وأردف: «فيرجيل إضافة جيدة لذلك وثقلت موهبته أكثر في الموسمين الماضيين».

وأكمل: «إنه يعطي الكثير من الثقة للجميع، وهو يتحدث دائمًا على أرض الملعب ويجعل كل من حوله يلعب بشكل أفضل».

وواصل: «بالنسبة لي، إنه آخر قطعة في اللغز في البحث عن لقب الدوري الإنجليزي الأول، في الهجوم، كنا نسير في الاتجاه الصحيح، ولكن في الدفاع، كنا بحاجة إليه لإغلاق الدائرة».

ويتواجد حاليًا فان دايك في معسكر منتخب هولندا، وساعد فريقه في الفوز 3-1 على إيرلندا الشمالية ليقترب مع الطواحين من للتأهل لكأس الأمم الأوروبية 2020.

وسيعود إلى فريق ليفربول في مباراة القمة ضد مانشستر يونايتد في 20 أكتوبر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى