أوديجارد: تعرضت للعديد من الانتقادات السلبية في ريال مدريد

كشف مارتين أوديجارد، لاعب ريال مدريد والمعار إلى ريال سوسيداد حاليًا ، عن بعض الأمور المتعلقة بفترته مع النادي الملكي ومدى تطوره في إسبانيا، كما أشاد بالمدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري، مدربه السابق في الكاستيا، خلال مثوله في مقابلة مع «آس».

وتحدث أوديجارد حول تمريرته لزميله بورتو والتي تحولت لهدف في شباك ألافيس، والتي أثارت العديد من التعليقات، قائلاً: «كانت كرة سريعة للغاية ومن الصعب وصفها، وهي مسألة وقت لرؤية مساحة اللعب، وتحرك اللاعب ومن ثم اتخاذ رد الفعل المنافس، ودائمًا عليك رؤية الأمور بشكل أسرع، وخبرة بورتو الجيدة ساعدتني كثيرًا».

وعلق على ثناء الكثيرين بعد تمريرته الساحرة، أبرزهم لويس جارسيا وبابتيستا قائلاً: «كانت تمريرة رائعة وهدف مميز ولحظة كبيرة وربما يكون هذا أفضل هدف صنعته، وهذا الأمر يسعدني كثيرًا».

ورد أوديجارد على مسألة ظهوره على أغلفة بعض الصحف الرياضية، قائلًا: «لا يهمني الظهور على الأغلفة في تصدر عناوين الصحف، فقط أبذل جهدي الذي أحبه، وأستمتع بممارسة كرة القدم، الأمر الذي يجعلني أستقبل المزيد من الاهتمام تحديدًا في إسبانيا، ولكن الأمر ليس مهمًا لي».

وتطرق مارتين أوديجارد للحديث عن عدم حب الاستماع للكثير من المدح، قائلاً: «من الجيد سماعه، وأنا معتاد على هذا الأمر منذ بدأت اللعب في النرويج في سن الـ 15، وحصلت على المزيد من الاهتمام وفي مدريد تعرضت كثير من الانتقادات السلبية، كان الأمر بمثابة أبيض أو أسود، وفي هذا الوقت الأمر مثله، ونحن لعبنا مباريات قليلة ولم نفعل الكثير حتى الآن ولكن بدأنا بشكل جيد وأعتقد أن تسليط المزيد من الضوء حولي يعتبر نوعًا من الجنون».

وأما بالنسبة لمدى تطوره وتغييره عن الفتي الذي قدم إلى مدريد، قائلاً: «أعمل مع شخص أعرفه هناك، ويتابع تطوري، ونضع خططًا لتناول طعامي وكيفية التدريب ونعمل أيضًا مع النادي في هذا الأمر، والربط بين مدربي الشخصي ومع النادي يسير بخطى جيدة».

وأجاب أوديجارد على معرفة ريال مدريد بهذه الأمور، قائلاً: «بالطبع، على الرغم من أنه الشخص الذي أعمل معه ليس في مدريد، لأنه الآن يعمل لحسابه الشخصي، ولكن النادي الملكي يعرف كل شيء».

ومدح اللاعب الشباب مدربه السابق في الكاستيا، سانتياجو سولاري، قائلاً: «تربطنا علاقة طيبة، ودائمًا كان يخبرني بضرورة تحمل المسؤولية، وساعدني كثيرًا، وأفضل لحظاتي كانت في الكاستيا، وبدأت هناك في تسجيل أهداف كثيرة، لهذا كان يربطنا تواصل جيد ويسعدني أنه يشعر بالسعادة من تأدية دوري بشكل جيد، والآن أفعل ما كان يطلبه مني».

وكشف مارتين أودريجارد عن رغبته في الاستقرار في ناد بعد مروره بالعديد من الأندية الأوروبية، قائلاً: «من المهم جدًا أن تشعر بالمسؤولية وتكون جزءًا من النادي وهذا ما فعلته في هولندا، وغيره من الأندية التي شاركت بها، وفي سوسيداد المدرب منحني ثقة كبيرة ومسؤولية أيضًا، وهذه واحدة من أهم الأشياء بالنسبة لأي لاعب، لا سيما عندما تقضي موسمًا هنا وآخر هناك، بالطبع تريد الاستقرار، لهذا أفضل البقاء هنا موسمين».

واختتم أوديجارد حديثه بالكشف عن أسباب اختياره للانتقال إلى ريال سوسيداد، قائلاً: «كنت أمتلك عروضًا من عدة أندية، ولكن بعدما تحدثت مع النادي والمدرب كان الأمر سهلاً، وشعرت بالارتياح، لا سيما بعدما أخذت الانطباع بأنه المكان المناسب على مستوى اللاعبين والجماهير وكل ما يحيط بالفريق».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى