سولسكاير.. المدرب الأسوأ في مانشستر يونايتد أخر 42 عامًا

يشهد نادي مانشستر يونايتد أسوأ بداية موسم له منذ 30 عامًا، في موسم 2019-2020، إذ يحتل «الشياطين الحمر» المركز الثاني عشر في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» برصيد 9 نقاط فقط حققها خلال 9 مباريات.

ولم تفز كتيبة النرويجي اولي جونار سولسكاير في المباريات التي لعبتها خارج «أولد ترافورد» في بطولة الدوري منذ فبراير الماضي، كما أخفقت في تسجيل أكثر من هدف في أي مباراة منذ فوزها في المباراة الأولى من المسابقة على تشيلسي بأربعة أهداف نظيفة، وفقا لما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وسيقضي «الشياطين الحمر» الأسبوعين المقبلين، وهو قابع في المنطقة الخطرة تفصله نقطتين فقط عن منطقة الهبوط.

وفي مقدمة جدول المسابقة يتربع فريق ليفربول الذي يحتاج إلى انتصار واحد فقط كي يعادل الرقم القياسية المسجل باسم حامل اللقب في الموسمين الماضيين مانشستر سيتي، في عدد مرات الفوز على التوالي التي تصل إلى 18.

ويرتدي سولسكاير ثوب الشجاع، وأكد إد وودوارد نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد الشهر الماضي أن ثمة حاجة للتحلي بالصبر، فيما يحاول النادي استعادة أمجاد الماضي.

لكن وكما غرد الإنجليزي الدوري ماركوس راشفورد مهاجم يوناتيد اليوم الإثنين على حسابه الشخصي على «تويتر»، فإنه لا يوجد «خفي» في كرة القدم. فهل سولسكاير آمن على منصبه الفني؟

ومن سوء الطالع أن الإحصاءات الخاصة بمانشستر يونايتد لا تصب في صالح الرجل الذي عُين في منصبه خلفا للبرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو بصورة دائمة في الثامن والعشرين من مارس الماضي.

وخسر سولسكاير واحدة من المباريات الـ17 الأولى له مع يونايتد وهو يتولى المسؤولية بشكل مؤقت، وبلغت نسبة فوزه بالمباريات 82.35%.

والآن وبعض مضي سبعة شهور تسير الأمور على ما يبدو من سيء إلى أسوأ، حيث لم يجمع الفريق سوى 14 نقطة من أخر 15 مباراة، ليتفوق فقط على ساوثهامبتون (13 نقطة) وبرايتون (12 نقطة)، وواتفورد (10 نقاط) من بين الـ 14 ناديا التي كانت تلعب في الدوري الإنجليزي في تلك الفترة.

ومعدل الفوز الذي حققه سولسكاير مع مانشستر يونايتد يلامس الأن 47.5%، وهو الرقم الأسوأ من قبل أي مدير فني تولي المسؤولية في «أولد ترافورد» منذ دايف سيكستون الذي قاد الفريق خلال الفترة من 1977-1981.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى