حسنية أكادير يفوز على سلا ويضرب موعدا مع طنجة في ربع نهائي كأس العرش

انتهت قبل قليل من يومه الأربعاء 2 أكتوبر، المقابلة التي جمعت، على أرضية ملعب أدرار الكبير، بين فريقي حسنية أكادير وجمعية سلا، بفوز الحسنية على خصمها بهدف للاشيئ في إطار دور الثمن من تصفيات كأس العرش.

ودخل فريق الحسنية غمار هذه المقابلة بالتشكيلة التالية: الحواصلي، الرامي، البوفتيني، باعدي، الكيماوي، ليركي، سيسي، اوبيلا، البركاوي، بكاري، صيام.
في حين دخل فريق جمعية سلا بالتشكيلة التالية: بوسقي، فضي، تراوري، بوبلحسن،صانو، الخديم، الميناوي، بوعين، بحرو، بهلول، كشاني.

وقد عرفت أطوار الشوط الأول، سيطرة وهيمنة لأصحاب الأرض على الكرة، حيث خلق اللاعبان البركاوي والسينيغالي سيسي فرصا عديدة للتسجيل، كان أبرزها تلك التي ارتطمت بالقائمة بعد تسديدة قوية لمالك سيسي في الدقيقة 31 من المباراة ، لكن تلك المحاولات، اصطدمت بجدار دفاعي كبير للجمعية السلاوية، التي حضرت إلى أكادير وكلها عزم على العودة بنتيجة إيجابية، والتأهل للدور الموالي.

خلال الجولة الثانية، ضاعفت عناصر الفريق السوسي محاولاتها لتسجيل هدف الخلاص، لكن استماتة دفاع جمعية سلا كانت قوية وحالت دون ذلك، بعد ركون أغلب العناصر للدفاع، مع الاعتماد على الهجمات المضادة، التي كادت إحداها أن تباغت الحارس الحواصلي.

ولم يستطع هجوم الحسنية بلوغ المرمى، سوى في الدقيقة 76 حيث وضع مهاجم الحسنية البركاوي الكرة داخل الشباك عبر تسديدة قوية على يمين الحارس بوسقي.

ولعبت الحسنية ثمن النهائي هذا، بعد تغلبه في سدس عشر البطولة، على ضيفه يوسفية برشيد، بينما أحرزت جمعية سلا الفوز على فريق فتح ويسلان.

وبهذه النتيجة، سيواجه حسنية أكادير في ربع النهائي، فريق اتحاد طنجة، الذي تأهل على حساب الفتح الرباطي.

زر الذهاب إلى الأعلى