بريدا يقاضي برشلونة بسبب فصله التعسفي

تظل أزمة أريدو بريدا، المستشار الفني السابق لنادي برشلونة الإسباني معلقة، حيث أنه ما زال يتبقى في عقده ثلاث سنوات، بعد طرده في 12 أغسطس الماضي، بعد فشله في التوصل لاتفاق مع المسئولين بالنادي بشأن التعويض أو رفع دعوى ضدهم.

بريدا قائد فريق ميلان السابق الذي وصل إلى برشلونة كمستشار عالمي في كرة القدم منذ خمس سنوات وكان مستشارًا لرئيس النادي فيما يخص ضم اللاعبين تمت إقالته في 12 أغسطس.

وذُكر في برنامج تلفزيوني في قناة «سبورت 3» أن رحيله لم يكن بشكل «وداع ودود»، لدرجة أن بريدا أصدر أوامر لمحامية خوان دي ديوس كريسبو، بإقامة دعوى ضد الإدارة الكتالونية في الفصل التعسفي لأنه يدعي أنه لا زال لموكله ثلاث أعوام باقية في عقده.

يذكر أن كريسبو كان المحامي الذي استلم الـ 222 مليون دولار التي دفعتها إدارة باريس سان جيرمان لبرشلونة مقابل شرط الجزائي الخاص بالبرازيلي نيماروأوصلها للنادي.

ولا تنسى أن المدير الإيطالي قد تم تجديد عقده في 2017 لمدة خمس سنوات عن طريق رئيس النادي جوسيب ماريا بارتيميو، في قرار أثار جدلًا واسعًا لأن المؤشرات أوضحت أنه كان خارج كامب نو بقدم ونصف.

يرتبط المدير التنفيذي الإيطالي السابق بيب سيجوار ببريدا والذي كان يقوم بدورٍ ثانوي في السنوات الأخيرة لذلك فهذا عجل برحيله.

بالتالي فأن هناك طلب جديد على طاولة النادي الكتالوني بحيث يحتاجون إلى توسيع فريق المحامين

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى