سولسكاير يطالب إدارة مانشستر بالتعاقد مع نجم ليستر

يسعى أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد لتعزيز صفوف فريقه في فترة الإنتقالات الشتوية المقبلة في يناير.

ورغم ذلك، فإن سولسكاير قد ينتظر حتى الصيف القادم من أجل التعاقد مع هدفه، اللاعب جيمس ماديسون صانع ألعاب ليستر سيتي.

يحرص المدرب النرويجي على تعزيز خياراته الهجومية بعد بداية مروعة للموسم الذي لم يفز فيه يونايتد سوى بمباراتين في الأسابيع الست الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم «بريميرليج».
سولسكاير فشل في التوقيع مع أي مهاجم بعد رحيل كل من روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز عن الفريق، كما أن خط الوسط يتطلع أيضاً لتعزيزه.

وأكدت صحيفة «إيفينينج ستاندارد» أن سولسكاير قد أمر كشافة يونايتد بمراقبة نجم نجم الفريق الملقب «الثعالب» ماديسون، الذي أعجب منذ وصوله إلى ملعب «كينج باور» في بداية الحملة الأخيرة.

وتألق لاعب نورويتش سيتي السابق خلال موسمه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سجل سبعة أهداف وقدم سبعة تمريرات في 36 مباراة.

واستمر ماديسون، الذي تم ربطه أيضًا مع توتنهام، في هذا الموسم، حيث سجل مرة واحدة وقدم مساعدتين في ست مباريات بالدوري هذا الموسم، لكنه لم يشارك في المباراة التي اكتسح فيها فريقه منافسه نيوكاسل 5 – 0 مساء الأحد بسبب مشكلة في كاحل القدم.

ويعتبر سولسكاير من أكبر المعجبين باللاعب الذي يبلغ من العمر 22 عامًا، لكن من غير المرجح أن يكون ليستر على استعداد للتخلي عن لاعبه في نافذة الانتقالات الشتوية.

على الرغم من إحجام الثعالب عن القيام بأي أعمال تجارية حالية، فإن مدرب يونايتد سيتطلع لتعزيز خط الهجوم في يناير، بعد الاعتراف بأنه لم تكن هناك بدائل تستطيع اتخاذ مكان لوكاكو أو سانشيز خلال الصيف الماضي.

تم إنفاق حوالي 140 مليون جنيه إسترليني خلال نافذة الانتقالات الأخيرة لجلب المدافعين هاري ماجواير وآرون وان بيساكا بالإضافة إلى الجناح دانيال جيمس.

ومع ذلك، تم بيع لوكاكو إلى إنتر ميلان بينما سُمح لسانشيز بالإنضمام إلى عمالقة دوري الدرجة الأولى الإيطالي على سبيل الإعارة لمدة موسم، مع عدم قدرة اليونايتد على جلب مهاجم ترك سولسكاير دون خيارات في خط الهجوم لهذه الموسم حتى الآن.

وقال مدرب اليونايتد: «عندما تركنا أليكسيس وروميلو يغادران، فلن يكون عليك أن تكون عالِمًا في الصواريخ لكي تجلب مهاجمين بسرعة أخرى لتعويضهم. نحن نبحث عن بعض الإبداع والأهداف».

وأضاف: «لكن لا فائدة من إقناع اللاعبين بأنك لست متأكداً بنسبة 100 في المائة في أنك ستحصل على لاعبين تضمن بقاءهم هنا لفترة أطول».

وأكمل: «هذا هو التفكير طويل المدى الذي يجب أن نظهره». مواصلًا «لا أستطيع التفكير أنا بحاجة إلى لاعب لأن هذه هي سمعتي بل إنها سمعة النادي».

وأتم: «كان هناك مهاجمون (متاحون) لكنهم لم يكونوا هم الذين أردناهم. لم نتمكن من الحصول على الشخص الذي أردناه».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى