كوستا يقترب من الرحيل عن أتلتيكو مدريد

يقترب الإسباني دييجو كوستا نجم فريق أتلتيكو مدريد من الرحيل عن صفوف الروخي بلانكوس خلال الفترة المقبلة.

ويبدو أن إدارة النادي الإسباني ستسمح لكوستا بالرحيل وفقًا لما علمته «آس آرابيا»، ولكن حتى الآن لم يتم تحديد الموعد سواء في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، أو الانتظار حتى نهاية الموسم.

ويعد كوستا من أبرز المهاجمين في تاريخ الروخي بلانكوس، ولكن في الوقت الحالي انخفض مستواه بشكل كبير داخل أرض الملعب.

وبالرغم من أن المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني يعتمد على كوستا في بعض الأحيان، ولكن المهاجم المخضرم أصبح يخذله.

ومنذ أن تعاقد الأتليتي مع البرتغالي جواو فيليكس قادمًا من بنفيكا البرتغالي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، واستعادة ألفارو موراتا، تغير الوضع كثيرًا بالنسبة لكوستا.

ومن المرجح أن يعجل اللاعب برحيله في فترة الانتقالات الشتوية بيناير المقبل، إذا تم تهميشه من قبل سيميوني، أو إذا ظل مستواه في الانحدار أكثر وأكثر.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» أسباب رحيل كوستا عن أتلتيكو مدريد ووجهته المحتمل، التي من المرجح أن تكون في الشرق الأوسط.

أسباب الرحيل

فيليكس.. الموهبة الصغيرة الكبيرة
انضم اللاعب الشاب جواو فيليكس إلى أتلتيكو مدريد، في الصيف الماضي، قادمًا من بنفيكا البرتغالي بصفقة بلغت حوالي 126 مليون يورو.

وأصبح فيليكس رابع أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، بعد البرازيلي نيمار نجم باريس سان جيرمان الفرنسي بـ 222 مليون يورو، وكيليان مبابي لاعب نادي العاصمة الفرنسية أيضًا بـ 180 مليون يورو، والبرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب بايرن ميونيخ الحالي عندما انضم لبرشلونة بـ 160 مليون يورو.

ومنذ أن انتقل فيليكس للأتليتي وهو يعد النجم الأول للفريق بعد رحيل الفرنسي أنطوان جريزمان لبرشلونة، وهو موهبة لافتة للأنظار.

وفي 8 مباريات شارك فيها فيليكس مع أتلتيكو سجل هدفين وصنع آخر، كما ظهر بأداء متميز في الفترة التحضيرية للفريق.

انخفاض المستوى
رحل دييجو كوستا أتلتيكو مدريد لتشيلسي الإنجليزي في 2014، ثم عاد إليهم مرة أخرى في يناير 2018 مقابل 66 مليون يورو، ليظل ضمن صفوف الفريق المدريدي حتى الآن.

ومنذ ذلك الوقت وهو في انحدار للمستوى، ولم يعد يصبح المهاجم الذي يسجل من أنصاف الفرص، بل أصبح يضيع هجمات سهلة للغاية، وكذلك يفقد تركيزه وأعصابه في الكثير من الأحيان.

«الجسد لا يرحم»
كذلك انخفض مستوى المهاجم الشرس بسبب تقدمه في العمر، وهو الأمر الطبيعي والمحزن للغاية في عالم كرة القدم.

يبلغ دوجلاس كوستا من العمر 30 عامًا، والإثنين القادم الموافق 10 أكتوبر لعام 2019، سيصبح في الـ 31 من عمره.

وعندما تصل لذلك العمر يقل بالتدريج مجهودك البدني وتركيزك وكذلك ينخفض مستواك، فكما قال الأرجنتينيليونيل ميسي قائد برشلونة «الجسد لا يرحم، ومع تقدم العمر يصبح الأمر أكثر صعوبة».

العنف أكثر من كرة القدم
منذ أن عاد كوستا لأتلتيكو مدريد، كان يلجأ إلى العنف أكثر من كرة القدم، والدليل هو أن بطاقاته الصفراء منذ عودته أكثر من أهدافه التي سجلها.

ففي موسم 2017/2018 شارك في 23 مباراة بكل البطولات، سجل 7 أهداف، وحصل على 7 بطاقات صفراء وبطاقة حمراء وحيدة.

وفي الموسم الذي يليه 2018/19 شارك في 21 مباراة، سجل 5 أهداف وحصل على 8 بطاقات صفراء، وبطاقة حمراء بشكل مباشر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى