أتلتيكو مدريد يقترب من ريال مدريد وبرشلونة في سقف الرواتب

أصبح فريق أتلتيكو مدريد متميزًا في عدة نواحي، فلم يتعثر الفريق خلال الموسم الحالي، وينافس بقوة فرق الدوري الإسباني العملاقة، بل أحيانًا يتفوق عليها، وعلى الجانب الاقتصادي، فهناك فروق بين أتلتيكو وبين عمالقة الدوري الإسباني من ناحية، وبين وضع أتلتيكو الحالي ووضعه فيما سبق من ناحية أخرى.

فقد وصل حجم إنفاق النادي على رواتب اللاعبين هذا العام لمبلغ قدره 348.5 مليون يورو، وهذا المبلغ هو على مقربة مما أنفقه ريال مدريد وبرشلونة في موسم 2014-2015، علمًا بأن أتلتيكو بدأ العام المنصرم بمبلغ قدره 293 مليون يورو، ولكن كي يصل الـ «روخيبلانكوس» إلى هذا المستوى، مرت فترة خمس سنوات، جرت خلالها أحداث كثيرة إيجابية للنادي.

وعن موسم 2014-2015، فاز برشلونة بالدوري الإسباني «الليجا»، فيما كان النادي الملكي وصيفًا، وجاء الروخيبلانكوس في المركز الثالث وتأهل لدوري أبطال أوربا، أما فالنسيا فجاء في المركز الرابع بعدما فاز على إشبيلية، علمًا بأن نفقات فالنسيا على تشكيلة فريقه كانت 78.6 مليون يورو، وكانت أقل من إشبيلية بخمسة ملايين يورو.

وخلال 2014-2015، فاز روخيبلانكوس بكأس السوبر الإسباني، وفي تقرير لـ «ديلويت» حول كرة القدم الأوروبية، جاء النادي في المركز الخامس عشر على مستوى أوروبا من حيث الإيرادات.

وفي موسم 2015-2016، تجلت المنافسة ووصل حجم الرواتب إلى 159.6 مليون يورو، واحتل أيضًا أتلتيكو في ذلك الموسم المركز الثالث في الليجا، بفارق نقطتين عن ريال مدريد «الوصيف» الذي بلغ حجم رواتبه حينها «431 مليون» وبفارق ثلاث نقاط عن برشلونة «صاحب اللقب» وكان حجم إنفاقه على الرواتب «421.7 مليون».

وعلى الرغم من أن حجم رواتب إشبيلية قد صعد إلى «105.1 مليون» في 2015-2016، تراجع إشبيلية إلى المركز الرابع في نسخة هذا العام من الليجا، وتراجع أيضًا فالنسيا والذي بلغ حجم رواتبه وقتها «122.8 مليون» إلى المرتبة الثانية عشر.

وإن دل هذا، فيدل على أن أتلتيكو كان يمضي إلى الأمام، بخطوات صائبة، بالتوافق مع إمكانيته المادية.

ووصل حجم الإنفاق على تشكيلة فريقه عام 2016-2017 إلى 182.8 مليون يورو، واحتفظ بالمركز الثالث في الدوري الإسباني، النسخة التي فاز بها لوس بلانكوس بعدما جمع 93 نقطة، وكان حجم رواتبه «419.3 مليون»، وجاء البلوجرانا في المركز الثاني بعدد نقاط 90 وبحجم إنفاق «390.7 مليون»، وتفدم إشبيلية إلى المركز الثالث وكان المبلغ الذي أنفقه «123.8 مليون»، فيما ظل فالنسيا في المركز الثاني عشر وبلغ ما أنفقه «129.7 مليون».

قفز في موسم 2017-2018 حجم رواتب كلًا من ريال مدريد وبرشلونة، حيث بلغ حجم نفقات الأول إلى «499.6 مليون» والثاني إلى «507.2 مليون»، وفي نسخة الليجا لذلك الموسم والتي فاز بها البارسا، صعد الروخيبلانكوس ليكون الوصيف، وجاء لوس بلانكوس في المركز الثالث، وكان الفرق بين البارسا وأتلتيكو 14 نقطة، و17 نقطة بين البارسا وريال مدريد.

لم يحالف النادي الملكي الحظ في الدوري الإسباني خلال موسم 2017-2018، على الرغم من فوزه بأربعة ألقاب، منها دوري أبطال أوروبا، وفي هذا الموسم بلغ حجم النفقات على الرواتب لفالنسيا «113.2 مليون»، ولإشبيلية «159.6 مليون».

وتفوقت حجم رواتب البارسا والنادي الملكي العام المنصرم على نفقات أتلتيكو، فقد بلغ ما أنفقه الأول «632.9 مليون» والثاني «566.5 مليون» والثالث «293 مليون»، وظل البارسا بطل الليجا، وأتلتيكو الوصيف، وريال مدريد في المركز الثالث، ليس ذلك فحسب، فقد فاز الروخيبلانكوس بكأس السوبر الأوروبي بعدما ألحق الهزيمة بالنادي الملكي.

وقد جاء في نسخة الليجا لموسم 2018-2019 فالنسيا في المركز الرابع وكان حجم رواتبه «170.6 مليون»، وخيتافي في المركز الخامس، وإشبيلية بالمرتبة السادسة بحجم رواتب «162.7 مليون».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى