زيدان أمام يواجه أول “أخطار” الموسم الجديد

انتهت الأسابيع الطويلة من المران بالنسبة لنادي ريال مدريد تحت قيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان وفي انتظار عودة مباريات الليجا الإسبانية من جديد يوم السبت المقبل، وكذلك بطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد التوقف الدولي للمنتخبات حيث سيعود المرينجي إلى إيقاعه المعتاد في كل موسم؛ لعب مباراتين كل أسبوع.

ومع عودة اللاعبين الدوليين، سيخوض فريق زيدان جدول زمني ممتلئ يضم 7 مباريات رسمية (5 مباريات في الليجا ومبارتين في دوري الأبطال) خلال 22 يوما وسيواجه منافسين أقوياء مثل (باريس سان جيرمان – إشبيلية – أتلتيكو مدريد) في ظل بعض الانتقادات على أداء الفريق منذ بداية الموسم.

وسيخوض ريال مدريد أولى مبارياته يوم السبت المقبل أمام ليفانتي على ملعب سانتياجو برنابيو، تحت ظل شبح الهزيمة أمامه في الموسم الماضي (1-2) على ملعب الريال وجعل مستقبل المدرب جولين لوبيتيجي يتوقف على مباراة الكلاسيكو.

وبعدها بأربعة أيام سيتوجه النادي الملكي إلى معقل حديقة الأمراء لملاقاة فريق باريس سان جيرمان في الشامبيونزليج، وستشهد هذه المواجهة غياب نيمار دا سيلفا وسيرجيو راموس وناتشو بسبب الإيقاف، ومن المحتمل غياب كيليان مبابي وإدينسون كافاني بداعي الإصابة، ولكن هزيمة أحدهم ستجعله يسير بدون خطأ لبقية مراحل المجموعة.

إشبيلية وشبح لوبيتيجي

في يوم 22 سبتمبر سيعود ريال مدريد إلى الليجا لخوض مواجهة صعبة أمام إشبيلية على ملعبه «سانشيز بيزخوان»، وسيواجه زيدان في هذه المباراة شبحين: هزيمة الموسم الماضي على هذا الملعب (3-0)، ومحاولة لوبيتيجي الثأر أمام فريقه السابق.

ديربي مدريد

بعدها يلتقي ريال مدريد أمام أوساسونا يوم الأربعاء 25 سبتمبر في البرنابيو، ثم بعدها بثلاثة أيام سيتوجه إلى ملعب «واندا ميتروبوليتانو» لملاقاة أتلتيكو مدريد في «ديربي مدريد»، وستكون مباراة قد يتمكن منها ريال مدريد استعادة بعض النقاط حيث يتفوق الروخيبلانكوس عليه في الثلاث مباريات الأولى في الليجا بأربع نقاط متصدرا جدول الليجا.

موعدان في البرنابيو مع انطلاق أكتوبر

ومع وصول شهر أكتوبر وقبل خوض التوقف الدولي الثاني للمنتخبات، سيتعين على النادي الأبيض خوض مباراتين على البرنابيو؛ الأولى 1 أكتوبر أمام فريق كلوب بروج البلجيكي في الشامبيونزليج في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات، والثانية يوم 5 أكتوبر عندما يلتقي أمام غرناطة في الليجا، وبعد ذلك يذهب لاعبوه الدوليين مع منتخبات بلادهم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى