دعوى قضائية ضد نجم برشلونة السابق بعد تسببه في انهيار عقار سكني

أقام سكان عقار تعرض للانهيار في إسطنبول، دعوى قضائية ضد اللاعب أردا توران، بسبب أعمال بناء فندق رياضي مجاور يملكه في تركيا.

وانهار المبنى المكون من 3 طوابق، والواقع في حي سوتولكو في وسط إسطنبول في يوليو 2018، بعد فترة قصيرة من إجلاء السكان، وتم تصوير لحظة الانهيار.

وكان انزلاق أرضي قد تسبب في جعل المبنى شبه معلق في الهواء، لكن مقيمي الدعوى يقولون إن لديهم ما يثبت أن ذلك بسبب أعمال البناء في الفندق القريب المملوك لأردا توران وشقيقه.

وأكد أردا توران أنه كان لديه كل التصاريح اللازمة للبناء، ولكن النيابة اعتبرت في أكتوبر الماضي، أن هناك مؤشرات على وقوع جريمة.

ويطالب كل شخص من المقيمين في المبنى المنهار بتعويض بقيمة 16 ألف يورو عن «الأضرار النفسية» فضلًا عن 800 يورو عن الأضرار المادية.

ولعب أردا توران في صفوف فريق برشلونة في الفترة من 2015 إلى 2018 قبل أن يرحل إلى باشاك شهير التركي في فترة إعارة.

وبدأ مسيرته في صفوف فريق جالطة سراي التركي وتدرج في فرقه حتى الفريق الأول قبل أن يرحل إلى مانيساسبور على سبيل الإعارة في الفترة من 2003 إلى 2011.

في 2011 انضم إلى صفوف أتلتيكو مدريد الإسباني ليقدم واحدة من أبرز لحظاته في مسيرته الكروية، وبعد تألق ارتدى قميص البارسا.

ولعب هذا الموسم في صفوف باشاك شهير 4 مباريات، ثلاث منها في الدوري التركي وواحدة في الدوري التمهيدي المؤهل للأدوار الرئيسية في بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2019 – 2020.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى