تشيلسي يعتذر عن “اعتداءات جنسية” سابقة على ناشئي الفريق

غض نادي تشلسي الانجليزي الطرف على اعتداءات جنسية من أحد كشافيه على لاعبين في سبعينيات القرن الماضي، بحسب ما كشف تقرير مستقل الثلاثاء.

وكان المهاجم السابق لفريق تشلسي غاري جونسون قد كشف في ديسمبر 2016، أن النادي اللندني دفع له 50 ألف جنيه إسترليني مقابل صمته عن اعتداءات هيث الجنسية.

وهو ما فجر أزمة أدت إلى فتح تحقيق فى تلك الوقائع، حيث أثبتت التحقيقات وجود حالات اغتصاب واستغلال جنسي للاعبي قطاع الناشئين في النادي خلال السبعينيات عبر إيدي هيث.

واعتذر تشيلسي في بيان رسمي بعدما نشرت التحقيقات الخارجية عن تلك الحوادث المشينة حيث كانوا على علم بها لكنهم “غضوا الطرف عنها”، وأعرب النادي عن أسفه لما حدث، وأكد أن الأشخاص الذين تعرضوا لهذه الاعتداءات سيحق لهم التقدم للحصول على تعويضات.

وتحدث 23 شاهدا، بينهم 15 شخصا أبلغوا عن اعتداءات جنسية خطيرة، والتي شملت حالات اغتصاب من قبل هيث.

وأقيل هيث عندما استلم مهاجم المنتخب السابق جيف هيرست النادي عام 1979، لكن هيرست، الذي يبلغ الآن 77 عاما، نفى معرفته بسلوك هيث ورفض إجراء مقابلات معه في هذا التقرير.

وتعرض الإداري المخضرم، داريو غرادي، للانتقاد أيضا، إذ أشار التقرير إلى عدم إبلاغه عن هيث برغم تلقيه تقريرا بالاعتداء على صبي في صالة الاستحمام.

ويُتهم الاتحاد الانجليزي، والأندية الإنجليزية، بأنها أخفت على مدار عشرات السنوات حوادث استغلال جنسي للأطفال بينهم عدد من الضحايا وصل إلى 350، بحسب تقرير نشره المجلس الوطني لقادة الشرطة في المملكة المتحدة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى