بسبب “الأولتراس”.. زينيت الروسي يخطط لبيع مالكوم!

بعد مفاوضات على مدار عدة أسابيع نجح نادي زينيت سان بطرسبيرج الروسي، في شراء اللاعب الدولي البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا، من برشلونة الإسباني، مقابل نحو 40 مليون يورو، في واحدة من أكبر الصفقات الصيفية في تاريخ النادي الروسي، كما أنها خامس أغلى صفقة بيع في تاريخ النادي الكتالوني.

وقرر برشلونة بيع مالكون بناء على قرار للمدير الفني، إرنستو فالفيردي، الذي اعتمد على اللاعب في الموسم الماضي لنحو 1000 دقيقة فقط، موزعة على 24 مباراة سجل خلالها 4 أهداف.

وفور أن انضم اللاعب لبطل روسيا شرع في المشاركة بتدريبات الفريق استعدادًا للدخول في قائمة الفريق المشاركة ببطولة الدوري الروسي.

وكان مسؤولو نادي زينيت يخططون للاستفادة من خدمات النجم البرازيلي في المنافسات التي سيخوضها الفريق سواء على صعيد البطولات المحلية الروسية أو البطولة الأوروبية التي يشارك فيها الفريق، إلا أن وسائل الإعلام العالمية فجرت مفاجأة من العيار الثقيل بالكشف عن أن مسؤولي زينيت يدرسون حاليا بيع اللاعب.

وأضحت مصادرنا، أن الحادث العنصري الذي تعرض له اللاعب في بداية مشواره مع فريق زينيت قد يتسبب في رحيله عن النادي، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقررة في شهر يناير المقبل.

وكانت جماهير زينيت، قد حملت لافتة خلال مباراة الفريق أمام نظيره كراسنودار في الجولة الرابعة من منافسات الدوري الروسي، تحمل إساءات وعنصرية ضد مالكوم.

وخل مالكوم إلى المباراة، في الدقيقة الثانية والسبعين، وكان زينيت متأخرا بهدف للاشيء، لكنها انتهت بالتعادل 1-1، ليحافظ زينيت على صدارة جدول ترتيب الدوري برصيد 10 نقاط.

وفور أن دخل مالكوم إلى الملعب قام «أولتراس» زينيت بحمل لافتة وجهوها إلى إدارة النادي، وكتبوا عليها: «نشكر قادة ورؤساء النادي على وفائهم لتقاليد النادي».

وهذه التقاليد المقصودة تتعلق بعدم التعاقد مع لاعبين من ذوي البشرة السمراء، وكانت هذه المجموعات قد نشرت من قبل بيانًا تطالب فيه إدارة النادي بهذا الأمر، وجاء فيه: «بالنسبة لنا عدم وجود لاعبين من ذوي البشرة السمراء بمثابة تقليد ونحن لسنا عنصريين».

وبحسب تقارير روسية فإن زينت حالياً يدرس بيع اللاعب في يناير بسبب هذه المشكلة العنصرية، وعدم تقبل الجماهير له.

الجدير بالذكر أن ما تعرض له مالكوم ليس الحادث الأول لجماهير «أولتراس» زينيت مع العنصرية، حيث قاموا من قبل بنشر لافتات عنصرية عندما تعاقد النادي مع عدد من اللاعبين ذوي البشرة السمراء، مثل البرازيلي هالك والهولندي أكسيل فيتسل.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى