كلوب يغلق الباب أمام عودة كوتينيو

استبعد الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي إمكانية عودة البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب نادي برشلونة الإسباني مجددًا إلى ملعب «أنفيلد»، مشددًا على أمنيته أن يتمكن البرازيلي الدولي من العثور على حظه رفقة النادي الكتالوني.

كما رفض المدرب الألماني فكرة تعاقد ليفربول مع الويلزي جاريث بيل جناح نادي ريال مدريد الإسباني، والذي يبحث النادي الملكي عن فرصة لخروجه من ملعب «سانتياجو بيرنابيو» خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ومنذ انتقاله إلى ملعب «كامب نو» في يناير 2018، تحولت مسيرة كوتينيو إلى ما يشبه المأساة، بالخروج من النسخة الماضية في دوري أبطال أوروبا من نصف النهائي على يد ليفربول، وعدم قدرته في الحصول على دعم الجماهير الكتالونية، على الرغم من تحقيق لقب الدوري الإسباني في مناسبتين متتاليتين.

وأشارت تقارير صحفية سابقة إلى أن برشلونة يحاول التخلص من كوتينيو خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وإقحامه في صفقة تبادلية مع نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ودفع مبلغ مالي مقابل استعادة مواطنه نيمار دا سيلفا من نادي العاصمة الفرنسية، كما ارتبط كوتينيو كذلك باحتمالية العودة إلى ليفربول، النادي الذي شهد أفضل فترات مسيرته الكروية.

وأجرى كلوب مقابلة مع شبكة «ESPN» الرياضية الأمريكية، دحض خلالها كل الشائعات المتعلقة باحتمالية عودة كوتينيو إلى ليفربول، وأن أي صفقة محتملة من أجل استعادته ليست ممكنة.

واعترف كلوب كذلك بعدم قدرة ليفربول على دفع الراتب المرتفع للمهاجم الويلزي، قائلا: «بيل هو لاعب ريال مدريد وإذا رحل سيكون بسعر مرتفع للغاية وراتب كبير، وبالطبع هو لاعب رائع ويروق لي ولكن يجب تكوين فريق لا يحتوي على لاعبين كبار على المستوي الفردي، لأنه سيكون علينا العمل سويًا».

وقال كلوب خلال تصريحاته: «في العموم، كوتينيو يمكنه مساعدة أي فريق في العالم، بنسبة 100%، الأمر لا يتعلق بذلك، أنا أحبه، وأعتقد أنه لاعب كرة قدم رائع، لكن التعاقد معه ستكون صفقة باهظة للغاية، وفي العام الحالي لن ندفع الكثير من الأموال».

وأضاف المدرب الألماني: «كما قلت، الأمر ليس ممكنًا، وجوده معنا سيجعل الفريق أفضل، لكن أتمنى له أن يجد الحظ في برشلونة».

واعترف كلوب أن ناديه كان على تواصل مع برشلونة بشأن كوتينيو، على الرغم من أن الشائعات لم تكن تتعدى التقارير الصحفية خلال تلك الفترة، حيث قال مدرب ليفربول في ختام حديثه: «تواصلنا معهم، لكن ليس بشكل مقرب، لكن الباقي هو فقط أحاديث صحفية».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى