رونار يقدم استقالته من تدريب المنتخب المغربي

قدم الفرنسي هيرفي رونار بشكل رسمي، اليوم الأحد، استقالته من تدريب المنتخب الوطني المغربي، بعد الخروج من الدور ثمن النهائي في كأس أمم إفريقيا 2019، التي احتضنتها من21 يونيو مصر إلى غاية 19 من يوليوز.

وأعلن رونار استقالته من تدريب “الأسود” عبر تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قال فيها، إن المغرب سيبقى دائما ذلك البلد الذي عشت معه الكثير من الأحاسيس الرائعة”.

وأضاف:”حوالي ثلاث سنوات ونصف، عشت فيها لحظات رائعة مع اللاعبين الذين أحبهم كثيرا، والطاقم التقني وكل الجماهير المغربية المميزة”.

وتابع، “لقد كانت تجربة ميمزة، انطلقت من الرأس الأخضر وصولا إلى مصر، مرورا بالغابون وروسيا، تقدمنا خلالها في الترتيب العالمي”، واسترسل:”نجحنا خلال هذه الفترة في المرور للدور الثاني بكأس أمم إفريقيا في مناسبتين، والتأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 20 سنة”.

وكانت كل المؤشرات تشير إلى اقتراب رونار من تقديم استقالته من تدريب “أسود الأطلس”، بعد فشله في تحقيق الأهداف المسطرة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بطولة كأس الأمم الإفريقية الحالية.

وقبل إعلان استقالته، تقدم رونار بالشكر الجزيل إلى الملك محمد السادس، على المجهودات التي يبذلها من أجل تطوير الرياضة عموما وكرة القدم على وجه الخصوص.

وتولى رونار قيادة “الأسود”، سنة 2016، خلفا للإطار الوطني بادو الزاكي الذي تمت إقالته من منصبه، ونجح في تحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب، حيث قاده سنة 2017 للتأهل للدور الثاني من بطولة كأس إفريقيا لأول مرة منذ 2004، قبل أن يتأهل رفقته لنهائيات كأس العالم 2018، لأول مرة منذ نسخة 1998، ويعود ليتأهل لثاني أدوار بطولة “الكان الأخير”، بتحقيق 3 انتصارات في دور المجموعات وبشباك نظيفة.

Le Maroc restera toujours pour moi un pays avec lequel j’ai vécu d’incroyables émotions et avec lequel je serai resté…

Posted by Hervé Renard on Sunday, July 21, 2019

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى