الكشف عن سبب عدم توقيع ريال مدريد مع ميندي رسميًا حتى الآن

تترقب جماهير نادي ريال مدريد الإسباني منذ عدة أيام، قيام إدارة النادي بالكشف رسميا عن صفقة الظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند ميندي، نجم فريق أولمبيك ليون الفرنسي، ليكون الصفقة الثالثة للنادي هذا الصيف، استعداداً للموسم الكروي الجديد، بعد التعاقد رسميا مع الثنائي: صانع الألعاب البلجيكي إيدن هازارد والمهاجم الصربي لوكا يوفيتش.

ويسعى ريال مدريد بقيادة مديره الفني الفرنسي العائد زين الدين زيدان، لبناء فريق جديد قوي قادر على المنافسة في البطولات محلياً وقارياً، بعد إنهاء الريال لبطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى، هذا الموسم في المركز الثالث، فضلاً عن خروجه من بطولة دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر.

وتعاقد ريال مدريد في الموسم الماضي، مع المدافع البرتغالي إيدير ميليتاو، من بورتو، على أن ينضم للنادي الإسباني، مع بداية الموسم الجديد.

وشكفت تقارير مؤخراً أن ريال مدريد قد توصل لاتفاق مع إدارة ليون للحصول على خدمات ميندي لمدة ستة مواسم، مقابل 55 مليون يورو، واجتاز اللاعب الاختبارات الطبية المبدئية في باريس، وكان من المنتظر الإعلان رسميا عن صفقته مثلما حدث مع يوفيتش وهازارد.

فيما كشفت تقارير اليوم أن الصفقة ستتكلف 48 مليون يورو، بالإضافة لبعض المتغيرات، والتي ستصل بالصفقة في النهاية إلى 55 مليوناً أيضاً.

وأرسلت إدارة نادي ريال مدريد فريقا طبيا إلى معسكر منتخب فرنسا الحالي من أجل الكشف على اللاعب، حيث يوجد ميندي ضمن قائمة منتخب الديوك الذي يخوض بعض مباريات خلال الأيام الجارية في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020.

الكشف عن سبب عدم الإعلان عن صفقة فيرلاند ميندي

وكشفت شبكة «ليبرتا ديجيتال» الصحفية الفرنسية النقاب عن السبب في عدم توقيع ريال مدريد حتى الآن رسميا مع ميندي، مشيرة إلى أنه يتعين على اللاعب أولاً اجتياز عدد من الفحوصات الطبية قبل أن يصبح لاعبًا في النادي الملكي، وأشارت في الوقت نفسه إلى أن الظهير الأيسر الشاب (24 عاما) لا يعاني حالياً من أي مشكلة في الفخذ.

وأوضحت الشبكة أن كشّاف نادي ريال مدريد جوني كالافات، بالإضافة لفريق طبي من النادي كانوا في باريس وأن اللاعب اجتاز الفحص الطبي المبدئي، وعلى عكس ما تم نشره، لا توجد مشكلة في فخذه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى