أزمة بين ادارة الريال وزيدان حول اريكسن وبوجبا

يركز نادي ريال مدريد الإسباني جهوده الأولى في هذا الصيف على التعاقد مع النجم البلجيكي إيدن هازارد بعد التعاقد الرسمي الثلاثاء مع المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، وفي انتظار أيضا قدوم الظهير الأيمن الإيسر الفرنسي فيرلاند ميندي.

وتركت إدارة ريال مدريد تدعيم خط وسط ميدانها هذا الميركاتو فيما بعد نظرا لمعرفتها بتعقد وصعوبة التفاوض مع الأندية التي تملك اللاعبين الذين ترغب في ضمهم، وتردد كثيرا اسمين على مائدة ريال مدريد لهذا المركز، وهم: الفرنسي بول بوجبا والدنماركي كريستيان إريكسن.

والشيء المثير أن ريال مدريد لم يحدد حتى الآن إلى أيا منهما سيذهب، فالمدرب الفرنسي زين الدين زيدان يطالب بضم بول بوجبا، بينما إدارة ريال مدريد تفضل ضم كريستيان إريكسن.

ويتم الآن داخل مكاتب البيرنابيو تحليل ودراسة إيجابيات وسلبيات كلا من الصفقتين، ومن ناحية أخرى فإن إدارة النادي برئاسة فلورنتينو بيريز ملتزمة بدين أخلاقي مع زيدان في محاولة اقناعه بالعودة إلى منصبه، الذي استقال منه بعد تحقيق لقب الشامبيونز الثالث عشر في تاريخ النادي، حيث حصل زيدان على قوة مطلقة تجعله أيضا يختار الصفقات التي يحتاجها، وكانت عودته منفذا لبيريز لحفظ ماء الوجه عندما انقلبت عليه الأمور قبل 11 مباراة من نهاية الدوري.

فبالنسبة لإدارة ريال مدريد يعتبر إريكسن هو المفضل، لعدة أسباب، أولها: موقفه التعاقدي وامكانية الوصول لسعر مقبول لضمه حيث سينتهي عقده في صيف العام المقبل، وثانيها: أن ريال مدريد لديه العديد من التقارير الجيدة حول اللاعب واحترافيته والتزامه ويرى أنه لديه نفس مقومات لوكا مودريتش، فبالفعل حاول التعاقد معه الصيف الماضي.

أما بالنسبة لزيدان فيأخذ أمر التعاقد مع بوجبا كمسألة شخصية، حيث طالب ببذل الجهد للتعاقد معه ورحب به للقدوم إلى البيرنابيو حيث يريده في مشروعه الجديد في الموسم المقبل ويرى فيه انه لاعب أكثر مرونة في وسط الملعب ويمكنه المشاركة في الهجوم ولديه لياقة بدنية كبيرة، ويريد زيدان طريقة لعب سريعة في مساحات ضيقة ويريد كرة قدم هجومية والضغط في وسط ملعب الفريق المنافس بقوة ويجد في بوجبا اللاعب المناسب لهذا.

وقام زيدان بالفعل بالتواصل مع بوجبا واقنعه بالقدوم إلى ريال مدريد، ولكن يأتي الدور الآن على إدارة النادي الأبيض التي يتطلب منها الدخول في مفاوضات مع مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي يطالب بحوالي 150 مليون يورو للتخلى عنه.

ويعتبر سعر بوجبا هو ضعف سعر إريكسن، الذي من الممكن أن يدور حول 70 مليون يورو، ويتوجب على ريال مدريد اتخاذ القرار المناسب وتجنب الوقوع في مشاكل مع اليويفا بسبب اللعب المالي النظيف، الذي يفترض عدم صرف 100 مليون يورو أكثر من عمليات البيع. وصفقة هازارد تدور حول 100 مليون يورو ويوفيتش 60 مليون يورو وميندي 50 مليون يورو… وهذا الثلاثي بمجموع 210 مليون يورو وسيدفع لبوجبا 150 مليون يورو، وهذا الأمر سيصعب العملية في قدوم بوجبا ويجعل إريكسن هو المرشح الأنسب.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى