الاتحاد المصري يطرح حلا لمشكل استئناف الدوري

أصدر الاتحاد المصري بيانًا رسميًا، عقب اجتماعه اليوم، بشأن أزمة استكمال بطولة الدوري، أكد خلاله عدد من النقاط، أهمها أن مصلحة المنتخب المصري ستكون في المقدمة.

ويواجه الاتحاد المصري اعتراضات كبيرة من أندية الأهلي وبتروجت وسموحة وحرس الحدود على ترتيب مباريات الجولة الأخيرة من المسابقة.

وجاء نص البيان كالآتي:

“يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة هاني أبو ريدة، على أولوية مصلحة المنتخب الوطني في قائمة اهتماماته، قبل أيام من انطلاق بطولة الأمم الأفريقية التي تنظمها مصر الشهر المقبل، بما لا يتعارض مع مصالح الأندية المصرية، وذلك انطلاقا من الجانب الوطني الذي يحكم الجميع.

كما أن اللوائح الدولية تعطي الحق للمنتخب الوطني في تجميع لاعبيه قبل البطولة بأسبوعين.

ويؤكد اتحاد الكرة أن الظرف الذي تعيشه مسابقة الدوري الممتاز حاليا ليس وليد لحظة، وإنما أمر معلوم للجميع قبل انطلاق المسابقة.

وهذا ما عبر عنه رئيس لجنة المسابقات خلال اجتماع رؤساء الأندية المشاركة في الدوري، وفي مقدمتهم المستشار مرتضى منصور، رئيس الزمالك والمهندس خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة الأهلي، ورفض الجميع خلال الاجتماع إقامة مسابقة الدوري من مجموعتين، في ضوء الصعوبات التي تعترض المسابقة من إقامة دورتين من البطولات الأفريقية في موسم واحد إضافة إلى البطولة العربية.

إلا أن الأندية فضلت إمتداد المسابقة إلى شهر أغسطس/ آب عن الأخذ بأي مقترح آخر، وهو ما دعا الاتحاد إلى السماح بزيادة قوائم الأندية إلى 30 لاعبا، مع فتح باب الاستبدال أمامها في الانتقالات الشتوية للوفاء بالتزاماتها خلال الموسم الطويل.

وعلى ذلك فقد استعرض مجلس إدارة الاتحاد المصري في اجتماعه اليوم، التصور الجديد الذي قدمته لجنة المسابقات في ضوء آخر المستجدات، وإخضاعه لمزيد من الدراسة والتواصل مع جميع الأطراف من أجل التوصل إلى ما يحفظ مصالح كل الأندية والمسابقة والمنتخب الوطني، بما فيها دراسة مقترح استكمال المسابقة بدون الدوليين، إذا كان في ذلك تحقيقا لرغبة إنهاء المسابقة قبل انطلاق البطولة الأفريقية، بعد موافقة الأندية المعنية”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى