عشرة لاعبين قريبون من مغادرة برشلونة

بات واضحا للغاية أن إدارة نادي برشلونة الإسباني قررت ألا تقف مكتوفة الأيدي هذا الصيف، بعد الخسارة المفجعة التي مُني بها الفريق الكتالوني في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على يد فريق ليفربول الإنجليزي، وخروجه من بطولة دوري أبطال أوروبا، وحاليا فإن إدارة البلوجرانا تخطط لإجراء تغييرات شاملة في صفوف فريقها وتستعد لفتح أبواب الرحيل لعشرة من لاعبيها.

ثلاثة من هؤلاء العشرة الذين قد يتخلى عنهم برشلونة قد تم تحديدهم سلفا، نجد منهم اثنين تنتهي مدة إعارتهما للفريق الكتالوني آخر شهر يونيو القادم وهما الغاني كيفن برنس بواتينج والذي من المنتظر أن يعود إلى ناديه ساسولو الإيطالي، والكولومبي جيسون موريلو والذي سيعود إلى ناديه فالنسيا الإسباني، أما اللاعب الثالث فإنه المدافع توماس فيرمايلين الذي ينتهي عقده هذا الصيف، كما أبدت له إدارة النادي عدم رغبتها في تجديد عقدها معه لعام آخر.

وأحد هؤلاء العشرة أيضا والذي حزم أمتعته هذه المرة استعدادًا للرحيل فإنه حارس المرمى الهولندي ياسبر سيلسن والذي بات واضحا عدم رغبته في البقاء في الفريق الكتالوني عاما آخر جالسا على دكة البدلاء، فإن المدرب الإسباني إرنستو فالفيري لم يدفع به إلا في بطولة كأس الملك، وبعض المباريات غير المهمة في كل من بطولتي الدوري الإسباني، ودوري أبطال أوروبا، وتأمل إدارة البلوجرانا أن تبيعه مقابل 30 مليون يورو، حيث إليه يرجع الفضل في وصول فريقه إلى نهائي بطولة كأس الملك التي ستكون أمام فريق فالنسيا يوم 26 من شهر مايو الجاري.

نجد أيضا في قائمة العشرة اللاعب البرازيلي فيليبي كوتينيو، والذي لم تعد إدارة النادي راغبة في بقائه بعد أدائه المنخفض هذا الموسم وكذلك عدم تجاوبه جيدا مع جماهير البرسا بسلوكه المثير للجدل، لذلك فإن كوتينيو بات من المرشحين بقوة للرحيل، وعرض بـ100 مليون يورو ستجعل برشلونة تفتح له أبواب الرحيل على مصراعيها.

كذلك تفكر الإدارة في الاستغناء عن خدمات المدافع الفرنسي صامويل أومتيتي، بعد ذلك الأداء المخزي له هذا الموسم، خاصة أنه المتوقع أن يأتي النادي بمدافع فريق أياكس الهولندي ماتياس دي لخيت، ولكن قد يواجه النادي صعوبة شديدة في إقناع اللاعب بالرحيل والذي يعاني من إصابة في غضروف ركبته اليسرى والتي إلى الآن يرفض وضعها تحت مشرط الجراح.

كذلك نجد الجناح الأيمن البرازيلي مالكوم دي أوليفيرا والذي انضم إلى برشلونة في صفقة بلغت قيمتها 41 مليون يورو، ولكنه لم يقدم هذا الموسم ما يلفت الأنظار إليه، لذلك فإن النادي مستعد للتخلي عنه مقابل مبلغ 35 مليون على الأقل.

أيضا تفكر الإدارة في التخلي عن لاعبها البارز إيفان راكيتيتش ولكن لهدف واحد فقط وهو إدخال المزيد من السيولة المالية إلى خزينة النادي، ولكن يرى الكثيرون أن التخلي عنه يعني في نفس الوقت إجبار فالفيردي على الرحيل أيضا نظرا لأنه يعتمد على راكيتيتش بشكل أساسي منذ مجيئه لتولي إدارة كتيبة البلوجرانا.

نفس الأمر أيضا بالنسبة للبرازيلي رافينيا ألكانتارا والإسباني دينيس سواريز، حيث تفكر إدارة البلوجرانا في إعارتهما أو بيعهما بشكل نهائي وإن كانت تفضل بيعهما في الميركاتو الصيفي القادم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى