دي بروين يكشف تفاصيل رحيله عن تشيلسي وحديثه مع مورينيو

أكد اللاعب الدولي البلجيكي كيفين دي بروين لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي أن كل ما يقال من مشاكل بينه وبين مدربه السابق جوزيه مورينيو حين كان لاعبا في صفوف فريق تشيلسي ليس له أساس من الصحة.

وتحدث البلجيكي لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» قائلاً: «كان هناك الكثير من الحديث في وسائل الإعلام عما يدور بيني وبين جوزيه مورينيو، لكن للحقيقة لم أتحدث معه خلال مناسبتين فقط بشكل ودي».

ويلتقي فريقا مانشستر سيتي ونظيره توتنهام الإنجليزيين الأربعاء المقبل على ملعب الاتحاد لحساب منافسات إياب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبدأ كيفين حديثه قائلاً: «طلبني مورينيو لمكتبه، وكانت هذه اللحظة قد غيرت أشياء كثيرة في حياتي، لقد جمع بعض الإحصاءات عني، وقال: «تمريرة حاسمة واحدة فقط من دون تسجيل أي شيء، و10 مرات استعادة الكرة».. الأمر الذي جعلني أريد الوقت لاستيعابه ولم أتمكن».

ويتصدر فريق ليفربول صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 85 نقطة، فيما يتواجد مانشستر سيتي بالمركز الثاني برصيد 83 آخر مع تبقي مباراة للأخيرة.

واستمر في حديثه قائلا: «لكن في نهاية انتهى النادي ببيعي، ولم تكن هناك أي مشاكل على الإطلاق بيني وبين الإدارة، كذلك مورينيو، تشيلسي تحصل على ضعف السعر الذي آتيت به، وصرت في حالة أفضل حينما ذهبت إلى فولفسبورج، قدمت مستويات نالت استحسان الجماهير».

واستكمل قائلا: «شعرت في تشيلسي أنهم لا يريدون تواجدي بشكل تام، وأنا أريد لعب كرة القدم وتقديم كل شيء، لذلك قلت لهم أريد منكم أن تبيعوني في أقرب فرصة، ولأكون منصفًا، أعتقد أن جوزيه شعر بالإحباط حينها، وتفهم أني أريد لعب كرة القدم».

وأتم حديثه قائلاً: «بمجرد تصديق رغبتي في الرحيل من قبلهم شعرت شعورًا غريبًا للغاية، فحينها كان خوان ماتا ضمن قائمة اللاعبين غير المرغوب في تواجدهم، الأمر الذي جعل جوزيه يقول: «إذا غادر ماتا، فستكون الخيار رقم 5 بدلًا من الخيار رقم 6 لي في الفريق».. الأمر الذي جعلني أضع خطة رحيلي جديا.

وخاض كيفين هذا الموسم 28 مباراة مع فريقه بمختلف البطولات، إذ سجل 7 وصنع 5 أخرى بواقع 1.653 دقيقة لعب، لكن الإصابات لعبت دورا كبيرا في غيابه عن العديد من المباريات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى