اسطورة ليفيربول يرفض الاعتذار بسبب احتفاله بصلاح

رفض جيمي كاراجر أسطورة فريق ليفربول الإنجليزي الاعتذار عما بدر منه على الهواء مباشرة خلال تحليله لمباراة «الريدز» ومواطنه توتنهام في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، وفقا لما ذكرته تقارير.

كان جاري نيفيل نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق قد وصف كاراجر بأنه «مشجع محلي»، وذلك بعدما صاح الأخير قائلا: «مو صلاح أنت راقص صغير» خلال احتفاله بهدف الفوز الذي سجله ليفربول في شباك توتنهام أثناء تحليله للمباراة على الهواء مباشرة على شبكة «سكاي سبورتس» البريطانية.

وخلال تعليقه على أحداث المباراة لم يتمالك كاراجر نفسه وأعرب عن سعادته البالغة من نجاح ليفربول في اقتناص النقاط الثلاث ليتربع على جدول المسابقة، بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي لا يزال لديه مباراة مؤجلة مع جاره مانشستر يونايتد.

وسخر نيفيل، زميل كاراجر في «سكاي سبورتس» ومنافسه السابق في «البريميرليج»، من الأخير خلال وصفه له بأنه «مشجع محلي» أمسك الميكروفون.

وأضاف نيفيل: «أعتقد أن مشجعا محليا خطف الميكروفون، وبدأ في الاحتفال بـ (مو صلاح), فلتعتذر عن هذا!»

لكن كاراجر رفض الاعتذار عن سلوكه الذي وصفه البعض بأنه لا ينم عن احترافية، قائلا في تصريحات لشبكة «سكاي سبورتس»: «لا أعتذر على ردة فعل صدرت مني على هدف على الهواء. أنا مشجع متحمس لليفربول، وأتمنى لهم الفوز بالدوري».

وأضاف كاراجار: «ليفربول احتاج الكثير من الحظ لكي يستمر في السباق على لقب الدوري».

وتابع: «ليفربول لم يلعب جيدا، وكان محظوظا. توتنهام هو الذي كان صاحب الكفة الأرجح للفوز في الشوط الثاني، لكن اليوم كان يوم ليفربول».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى