رسالة مؤثرة من نايمار قبل عودته للميادين

تعرض البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، إلى إصابة قوية منذ عدة أسابيع أبعدته عن الملاعب منذ ذلك الحين.

وكانت هي الإصابة نفسها التي عاني منها اللاعب العام الماضي بمشط قدمه، والتي أبعدته أيضًا عن الملاعب لفترة قربت على الثلاثة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية.

ويبدو أن الجناح البرازيلي المتميز يتشوق إلى لحظة عودته لملاعب كرة القدم، إذ نشر نيمار صورة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» وهو يرتدي قميص البرازيل ويقبل الكرة قبل تسديد إحدى الضربات الثابتة.

ولم يقتصر الأمر على هذا فقط، بل صحبت الصورة رسالة من اللاعب كتب فيها: «كرة القدم هي حياتي، وتجعلني سعيد للغاية، التواجد داخل إحدى الملاعب يجعلني أنسى أشياء كثيرة لأنني أستمتع كثيرًا بداخل الملعب، والسعادة التي أشعر بها من خلال القيام بأكثر شيء يروق لي ليس له سعر».

كما أضاف نيمار كلمة أخرى إلى رسالته، وكانت كالتالي: «اشتياق»، وتُشير تلك الكلمة إلى أن كرة القدم ليست مجرد صناعة تجعل من نيمار لاعب مشهور أو غني، وإنما تُشير إلى أنها أهم اهتمامت اللاعب في حياته.

وفور أن نشر اللاعب صورته وكتب رسالته، انهالت عليه آلاف الإعجابات والتعليقات، وتمنى معظم المشاركين عودة نيمار إلى الملاعب بأسرع وقت ممكن، وكان من بين هؤلاء زميليه الفرنسي كيليان مبابي والأوروجوياني إدينسون كافاني.

ويبدو أن رسالة نيمار تحمل شيء خفي، وهو أن اللاعب يُمني نفسه بالعودة وعينه على بطولة كوبا أميركا المقبلة التي ستُقام في بلاده.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى