صراع الكالشيو يتجدد في سبت الغضب

اشتعلت المنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم بين يوفنتوس ونابولي بعد تعثر فريق المدرب أليغري أمام كروتوني والتعادل (1 – 1)، ليتقلص فارق النقاط بين المتصدر ووصيفه إلى أربع فقط، وهو الأمر الذي يفتح المنافسة على مصراعيها.

ونجح فريق نابولي في خطف فوز مهم ومثير على فريق أودينيزي (4 – 2)، ليستفيد بنسبة كبيرة من تعثر فريق يوفنتوس أمام كروتوني وفقدانه نقطتين جديدتين في مشوار المنافسة. ويبلغ رصيد نابولي حالياً 81 نقطة مقابل 84 ليوفنتوس قبل حوالي خمس جولات من نهاية الدوري.

وبهذه النتائج تتجه الأنظار نحو قمة يوم السبت القادم بين يوفنتوس ونابولي على ملعب “يوفنتوس ستاديوم”، حيثُ من المتوقع أن تكون هذه المواجهة حاسمة وتُحدد بنسبة كبيرة هوية البطل أو تجعل المنافسة أكثر اثارة وشراسة حتى الجولة الأخيرة ربما.

فوز يوفنتوس في المباراة على نابولي يوم السبت سيجعل الفريق يبتعد بفارق سبع نقاط كاملة عن الوصيف ويضمن بنسبة كبيرة التتويج بلقب الدوري، في وقت تفوق فريق “الجنوب” الإيطالي سيُقلص الفارق إلى نقطة فقط ويُشعل المنافسة في الجولات الأربع المتبقية.

ويبقى الدوري الإيطالي الوحيد الذي لم تُسحم فيه الأمور بنسبة كبيرة، إذ أن باريس سان جيرمان توج بلقب الدوري الفرنسي وكذلك مانشستر سيتي بلقب “البريميرليغ” وبايرن ميونخ حصد لقب الدوري الألماني، في وقت تبدو الأمور محسومة لبرشلونة في الدوري الإسباني بسبب فارق النقاط المريح عن أتلتيكو مدريد الثاني قبل خمس جولات من الختام.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى