رغم ميل زيدان لمارسيلو.. الإحصائيات ترجح كفة ريجيلون على البرازيلي

يبدو أن الأنظار حاليا تتجه إلى اللاعب الاسباني سيرجي ريجليون صاحب الـ22 عاما والذي انضم إلى صفوف الفريق الأول لنادي ريال مدريد في يوليو عام 2018، حيث أثبت منذ البداية أنه يحترف اللعب كظهير أيسر بعد أداءه المبهر في المباريات التحضيرية التي سبقت الموسم الحالي.

وكذلك أثبت اللاعب الاسباني أنه أفضل بديل قد يحل محل المدافع البرازيلي مارسيلو صاحب الـ30 عاما، وأيضا فإن عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان إلى إدارة الفريق الملكي ربما تزيد من مشاركة ريجليون في المباريات المهمة، رغم أن زيدان يعتمد بشكل أساسي على مارسيلو الذي يراه سرًا من أسرار نجاحه في فترة الأولى مع الميرينجي.

ورغم ذلك فقد صرح اللاعب الإسباني في لقاء له، حيث قال: «لم أشعر مطلقا أني لاعب أساسي في الفريق، ومقتنع ومدرك تماما أن مارسيلو دوره مهم وأساسي في دفاعات الفريق».

وعقّب اللاعب أيضا في لقاء آخر له، قائلا: «وجود مارسيلو كلاعب أساسي أمر طبيعي جدا، ولا أخفي أن علاقتي جيدة جدا معه وأني أجد انسجام تام معه في الملعب».

ووفقا لهذه التصريحات، فإن ريجليون يثبت لنا هنا أنه متقبل للغاية لدوره سواء أكان متواجدًا في أرض الملعب أم لا، فإنه في كلا الحالتين راضِ ولا يشعر بأية غرابة تقلقه، ورغم ذلك فإن الإحصائيات تشير إلى الأهمية المتزايدة لريجليون عن مارسيلو.

ريجليون الذي استطاع أن يكسب مع فريقه الأبيض 14 مباراة، بينما خسر فقط خمسة مباريات، في حين أن مارسيلو حقق مع الفريق 14 انتصارا، وخسر في 8 مباريات، وتعادل في ثلاث، وهي الأرقام التي تشير إلى أحقية ريجليون باللعب أكثر من مارسيلو حيث يتفوق عليه بنسبة تصل إلى 73,68% وبالتالي فإن الفرصة سانحة أمامه ليس فقط لتحقيق حلمه مع الفريق الملكي، وإنما أيضا مع منتخب شباب إسبانيا دون 21 عاما بقيادة المدرب لويس دي لا فوينتي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى