إدارة برشلونة تحسم موقفها من تفعيل بند الشراء في عقد مورييو

تعاقد فريق برشلونة خلال سوق الانتقالات الشتوية الماضية مع المدافع الكولومبي جيسون مورييو قادمًا من فالنسيا على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، مع وجود بند يتيح لـ «البلوجرانا» شراء اللاعب بشكل نهائي بعد انتهاء فترة إعارته مقابل 25 مليون يورو.

وفي ظل ابتعاد المدافع الكولومبي عن المشاركة مع برشلونة، واعتماد إرنستو فالفيردي، مدرب الفريق «الكتالوني»، على الإسباني جيرارد بيكيه والفرنسيين صامويل أومتيتي وكليمنت لينجليت في المراكز الخلفية، وعدم الدفع بمورييو سوى في مباراتين فقط في كأس ملك إسبانيا، أكدت شبكة «راديو كتالونيا» الإذاعية أن إدارة بطل إسبانيا لن تُفعل بند شراء اللاعب نهاية الموسم الجاري، ومن ثم سيعود المدافع الكولومبي مرة أخرى إلى فالنسيا.

وعلى الرغم من عقد مورييو مع فالنسيا الذي يمتد حتى عام 2022، إلا أن جميع الدلائل تُشير إلى أنه لن يستمر رفقته خلال الفترة المقبلة نظرًا لامتلاك فالنسيا لعدد كبير من المدافعين.

وعلى صعيد آخر كان قد تعاقدت إدارة برشلونة مع كيفين برينس بواتينج في شهر يناير الماضي قادمًا من فريق ساسولو الإيطالي على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم مع وجود بند يُتيح له شرائه مقابل 8 مليون يورو ليكون بديلًا للمهاجم الأوروجوياني لويس سواريز.

ويبدو أن مصير المهاجم الغاني صاحب الـ 32 ربيعًا سيماثل مصير مورييو، إذ تُشير جميع الدلائل إلى أن برشلونة لن يُفعل بند شرائه هو الآخر وأنه سيرحل بنهاية الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى