ساديو ماني يستمر في خطف الأضواء ويقود منتخب بلاده للفوز على مالي

استمر السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول في خطف الأضواء، وامتد تألقه هذه المرة من فريقه الإنجليزي إلى منتخب بلاده.

وحل ماني احتياطيا في لقاء منتخب السنغال الودي أمام مالي، الثلاثاء، قبل أن يستعين به المدير الفني أليو سيسي في الدقيقة 76 عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم المنتخب المالي بهدف نظيف.

ولم يكذب ماني خبرا، وسرعان ما نجح في قلب النتيجة لصالح منتخب “أسود التيرانغا” بتسجيل هدف وصناعة آخر في ظرف 4 دقائق.

واستخدم صاحب الـ26 عاما سرعته ومهارته في تسجيل الهدف الأول بالدقيقة 86، ثم صنع الثاني بآخر لحظات اللقاء.

ويقدم ماني أداء مميزا مع ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، مسجلا 17 هدفا يحتل بها المركز الثاني في قائمة الهدافين، بالشراكة مع زميله المصري محمد صلاح والغابوني بيير إيميريك أوباميانغ مهاجم أرسنال، وهاري كين قائد توتنهام هوتسبير، وجميعهم خلف الأرجنتيني سيرخيو أغويرو لاعب مانشستر سيتي.

لكن ماني يمتلك ميزة نسبية عن الجميع، حيث إنه لا يمتلك أي أهداف من ركلات جزاء، علما أنه بات مرشحا بقوة للحصول على لقب أفضل لاعب في الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى