هازارد: فضيحة «البرجر» جعلتني أسطورة في بلجيكا

وصول إدين هازارد، لاعب تشيلسي الإنجليزي إلى حجز مكانه بين كبار لاعبي العالم، لم يكن أمرًا سهلاً أمام اللاعب البلجيكي، بل شهدت مرحلة شبابه ارتكاب بعض الأخطاء، حتى أصبح اسمه يرتبط بصاحب ثلاثية دوري أبطال أوروبا متتالية، ريال مدريد.

ومن أبرز الأخطاء التي تناولتها الصحف العالمية، كانت بعد قبوله التحدي الكبير بالانضمام إلى تشيلسي في مايو 2012 وكان عليه استكمال موسمه مع ليل الفرنسي، وفي هذا اليوم احتفل مع صديقه رايو مافوبا حتى الساعات الأولى من الصباح، وهذا لا يبدو عاديًا خاصة أن فريقه كان لديه مباراة مهمة في اليوم التالي.

وأفصح مافوبا عن تلك الواقعة قائلا: «قررنا الذهاب لتناول أي شيء، ولكن الأمور خرجت عن السيطرة وفي الصباح كان هازارد مازال مخمورًا، خاصة أنه لم ينم وقضى ليلته يشرب الخمر، ولكنه نجح في تسجيل هاتريك خلال 30 دقيقة».

هازارد وفضيحة «برجرجيت»

واقعة أخرى كشف عنها زميل هازارد السابق، أثناء خروجه من ملعب مباراة بلجيكا أمام تركيا في 2011، من أجل تناول البرجر، في واقعة مفاجئة للجميع، وبعدها ارتبط اسم هازارد بفضيحة «برجرجيت».

ويحكي مافوبا أن هازارد ترك الملعب في الدقيقة 60 من عمر المباراة وقرر مغادرة الملعب للذهاب مع عائلته لتناول البرجر في أحد المطاعم القريبة من الملعب، بدون الحصول على إذن مدربه أو حتى مصافحته بعد الخروج من أرضية الملعب.

وتعرض هازارد للعقوبة من قبل جورج ليكنز، مدرب المنتخب البلجيكي، بالخروج من قائمة المنتخب للمباراتين القادمتين أمام سلوفينيا وأذربيجان.

اعتراف هازارد بواقعة «البرجر»

وبعد 8 سنوات اعترف نجم «البلوز» بواقعة هروبه من الملعب وتناول البرجر خلال مقابلة مع «البلجيكية»، قائلا: «في الواقع أعجبتني صلصة البرجر، ومازالت أطلبها من والدتي عند مجيئها إلى لندن، وارتكبت خطأ سخيفًا في تلك الواقعة».

وتابع هازارد حديثه: «قصة البرجر جعلتني أسطورة في المنتخب البلجيكي».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى