ريجيلون يكشف عن سبب مشادته مع سواريز وميسي في “الكلاسيكو”

تصدر سيرجيو ريجيلون الظهير الأيسر الواعد في فريق ريال مدريد الإسباني عناوين الصحف والمجلات في أعقاب مشاركته في أول مباراة «كلاسيكو» أمام برشلونة الإسباني بعد المشادة الشهيرة التي وقعت بينه وبين الأرجنتيني ليونيل ميسي أيقونة «البارسا»، وفقا لما نشرته تقارير صحفية.

وحاول ريجيلون جاهدا الحد من خطورة «البرغوث» خلال المباراة، لكن المشادة الكلامية التي وقعت بينه وبين الأخير وأيضا الأوروجواياني لويس سواريز خلال سير اللقاء جعلته مادة خصبة لوسائل الإعلام، بعد أن نادى ميسي بـ«البرغوث»، ووصف سواريز بـ«القبيح».

وخرج ريجيلون الذي يستعد للمشاركة في أول ظهور له مع منتخب إسبانيا تحت سن 21 عامًا، عن صمته ليكشف حقيقة ما دار على ملعب «سانتياجو برنابيو» بينه وبين نجمي الفريق الكتالوني.

وقال ريجيلون في تصريحات لشبكة «اوندا سيرو» الإذاعية الإسبانية: «في مباراة الكلاسيكو، دقات قلبك تزداد ألف مرة، والأجواء تكون مشتعلة ومثيرة، أنت تقول أشياء، ولكن من الجيد أنها تبقى فقط في الملعب، فالتوتر يجعلك تقول تلك الأشياء».

وأضاف ريجيلون: «أنت تقول أشياء على أرض الملعب، التوتر يجعلك تقول تلك الأشياء».

ويبدو أن الإسباني ليس لديه خصومة مع ميسي رغم الصدام الذي وقع بينهما، ويتطلع اللاعب إلى مواصلة البناء على بدايته الموفقة مع «لوس بلانكوس».

وثمن ريجيلون الدعم الذي لاقاه من جماهير الفريق «الملكي»، لكنه يصر على أن البرازيلي المخضرم مارسيلو لا يزال الظهير الأيسر رقم واحد رغم جلوسه مؤخرا على مقاعد بدلاء «المرينجي».

وأضاف ريجيلون: «الجهود التي بُذلت لا يمكن إنكارها، والجماهير ترى هذا، ولذا لا يمكنهم انتقادك على ذلك».

واختتم الظهير الإسباني الشاب تصريحاته قائلًا: «أيضا ولأنك كنت في صفوف الناشئين، فإنهم يهتمون بك».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى