ما لا تعرفه عن زوجة لويس سواريز

تعد صوفيا بالبي، زوجة المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز لاعب برشلونة، امرأة غير اعتيادية، تملك تقديرًا كبيرًا بين كل المقربين من سواريز، ومنه هو نفسه، حيث إنها ساعدته على تنمية مهاراته في كرة القدم والاستفادة القصوى منها.

الأوروجوياني الذي تحضر زوجته جميع مبارياته وفي للغاية لزوجته، بعد كل مباراة يراقبها في المدرجات ويمنحها التحية أمام الجماهير، وحينما أنجب طفلًا ثالثًا أضاف له وشمًا على جسمه إلى جانب وشمي طفليه الأولين، وحياه أمام الملايين حول العالم في مباراة الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

الثنائي تزوجا في 2009، ويملكان 3 أطفال، ديليفينا «7 سنوات» وبينجامين «5 سنوات» ولاوتارو «عام واحد».

«آس آرابيا» يستعرض لكم عددًا من الحقائق التي قد لا تعرفونها عن زوجة لويس سواريز، في اليوم العالمي للمرأة.

قبل أن يكون واحدًا من النحوم المميزين في عالم كرة القدم، وقبل أن ترتفع قيمته السوقية إلى نحو 51 مليون دولار في وقت من الأوقات، كان سواريز ولدًا موهوبًا في كرة القدم، يلعب في الشارع مع الأطفال ويعيش في مسكن متواضع، في هذا التوقيت قابل صوفيا بالبي، والتي يقول إنها كانت عاملًا محوريًا في جعله يكرز على تنمية موهبته في كرة القدم.

سواريز المراهق كان مثيرًا للمشكلات، نظرًا لطبيعة التربية التي نشأ فيها، إذ اضطر للتعامل مع بعض الأشياء الغريبة، منها قيام والده بإعادته من عائلته وأمه حينما كان في عمر 12 عامًا فحسب.

سواريز قال في تصريحات سابقة لموقع «ليفربول إيكو» إن حياته كادت لتسلك طريقًا خاطئًا، ولكنه قابل صوفيا، ومنذ ذلك التوقيت كل شيء اتجه نحو المسار الصحيح.

على عكس زوجها الذي كانت بداياته مزرية، فإن صوفيا تأتي من عائلة جيدة اجتماعيًا إلى حد كبير فقد كان والدها يعمل في المجال البنكي، حينما كانت في عمر الـ17، عائلتها اضطرت للمغادرة إلى إسبانيا، تاركة لويس في أوروجواي، لم تستطع مقاومة ذلك بشكل جيد، أو التأقلم عليه، إلى أن أتى إليها بنفسه حين أصبح لاعبًا في أوروبا.

لويس سواريز ظهر مرتين في كأس العالم، وفي المرتين، استبعد لأسباب تتعلق بالسلوك، ففي الأولى أخرج كرة بيده من قلب المرمى، وفي الثانية عض جورجيو كيليني، وبين الحدثين، عض باتريس إيفرا في الدوري الإنجليزي وسبه بألقاظ عنصرية.

تغير سواريز بشكل واضح بعد كأس العالم، يعزي الأمر دائمًا في هذا إلى زوجته صوفيا التي ساعدته على تغيير سلوكياته داخل المستطيل الأخضر.

مثل شراكة زوجيهما في الملعب، فإن صوفيا تتشارك مع زوجة ليونيل ميسي، أنتونيلا روكوزو، في علامة تجارية للأحذية باسم «ساركاني» في برشلونة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى