مارسيلو كلمة السر وراء انضمام ساندرو ل”الشياطين الحمر”

ذكرت تقارير صحفية إيطالية، أنه بالرغم من أن اللاعب البرازيلي أليكس ساندرو الظهير الأيسر لنادي يوفنتوس الإيطالي، جدد عقده مع السيدة العجوز حتى يونيو 2023، إلا أن بقائه في ملعب «إليانز أرينا» مازال غير مؤكد.

وأوضح موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي أن مستقبل الدولي البرازيلي أليكس ساندرو، يعتمد على مصير مواطنه مارسيلو دا سيلفا داخل صفوف ريال مدريد الإسباني.

وأضاف الموقع الإيطالي أنه وفقًا للتقارير الواردة من إنجلترا، فأن اللاعب صاحب الـ 28 عامًا، سيظل هدفًا بالنسبة لفريق مانشستر يونايتد، ويرغب في التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وأكد أن يوفنتوس سيكون مستعدًا لبيع نجم بورتو البرتغالي السابق، في حالة تلقي عرضًا كبيرًا خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وتابع الموقع الإيطالي، أنه هناك شرطًا واحدًا من فريق السيدة العجوز يوفنتوس، للتفريق في ساندرو، وهو التعاقد مع مواطنه مارسيلو من فريق ريال مدريد.

واختتم أن البرازيلي مارسيلو يعاني في الفترة الحالية مع فريق ريال مدريد الإسباني، بعد تدهور علاقته مع المدير الفني الأرجنتيني للفريق، سانتياجو سولاري.

وذكرت تقارير صحفية إيطالية أن مسألة انتقال البرازيلي مارسيلو ظهير أيسر نادي ريال مدريد الإسباني إلى نادي يوفنتوس الإيطالي أصبحت منتهية، ولم يتبق فيها سوى وضع الرتوش الأخيرة لإتمام الصفقة.

وحسب شبكة «سبورت ميدياست» الإيطالية، فإن مارسيلو عقد اجتماعًا مع إدارة ريال مدريد، بقيادة رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، قاد إلى النتيجة التي توقعها الجميع على مدار الشهور القليلة الماضية، وهي رحيل البرازيلي بنهاية الموسم الحالي عن ملعب «سانتياجو بيرنابيو».

وأشارت الشبكة الإيطالية إلى أن ريال مدريد يرغب في الحصول على مبلغ يصل إلى 45 مليون يورو، بالإضافة إلى متغيرات بقيمة 12 مليون يورو، متعلقة بنتائج يوفنتوس، وأداء اللاعب بعد انتقاله إلى «البيانكونيري».

وأكدت الشبكة الإيطالية أن يوفنتوس وافق على شروط ريال مدريد المتعلقة بالتخلي عن اللاعب، في ظل رغبة مارسيلو بالرحيل عن النادي الملكي، بعدما أصبح لاعبًا بديلًا تحت قيادة سانتياجو سولاري المدير الفني الحالي للميرنجي.

وخلال الفترة المقبلة، تنتظر كافة الأطراف المعنية بالصفقة جلسة توقيع العقود، لإنهاء المسلسل الطويل الذي ارتبط برحيل مارسيلو عن ريال مدريد.

لكن ما يثير حالة من الأزمة لدى يوفنتوس، هو أن مارسيلو لن يلعب بشكل منتظم حتى نهاية الموسم، خاصة في ظل علاقته بالأرجنتيني سولاري مدرب ريال مدريد، والذي أبعد البرازيلي عن المشاركة أمام برشلونة، في إياب نصف نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، لصالح الشاب سيرجيو ريجيليون.

وأشارت الشبكة الإيطالية إلى أن توقيع مارسيلو المنتظر لصالح يوفنتوس، يقود إلى تساؤل هام للغاية، يتعلق بمصير مواطنه أليكس ساندرو الظهير الأيسر للسيدة العجوز، والذي جدد تعاقده مع بطل الدوري الإيطالي مؤخرًا، لكن وصول مارسيلو قد يعني وضع ساندرو على قائمة الانتقالات، في ظل رغبة قطبي مدينة مانشستر، في الحصول على خدماته، في صفقة قد تكلف أحدهما 60 مليون يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى