مستقبل كارتيرون مع الرجاء تحت رحمة الجيش الملكي

يعيش الفرنسي باتريس كارتيرون، مدرب الرجاء الرياضي، فترة عصيبة مع فريقه الجديد، بسبب النتائج السلبية التي يحققها “النسور” في الدوري وكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وفشل كارتيرون في تحقيق النتائج التي كانت إدارة الرجاء تنتظرها منه، حيث لم يتمكن من الفوز سوى في مناسبتين من أصل 6 لقاءات خاضها مع الفريق.

ولم يتذوق كارتيرون طعم الانتصار مع الرجاء في كأس “الكاف”، بعد مرور ثلاث جولات، حيث تعادل مع حسنية أكادير وأوتوهو وانهزم أمام نهضة بركان.

وتعد مباراة الرجاء يوم الأربعاء المقبل، أمام الجيش الملكي، محطة مهمة لتحديد معالم مستقبل كارتيرون مع الفريق.

وسيسعى كارتيرون لتحقيق الانتصار أمام الجيش، بالرغم من أن ملعب اللقاء لا يحمل ذكريات جيدة للفريق البيضاوي.

ولعب الرجاء على أرضية مولاي عبد الله، الملعب الذي سيحتضن المقابلة، 4 مباريات هذا الموسم، خسر 3 وتعادل واحدة.

وسيزيد مهمة كارتيرون صعوبة، قوة الجيش الملكي، بقيادة كارلوس ألوس، الذي يسعى للثأر من هزيمة الذهاب، والتي خسرها بثنائية مقابل هدف، على أرضية ملعب مراكش الكبير.

ويمر الجيش بفترة مميزة خلال المباريات الأخيرة، حيث نجح في تحقيق ثلاث انتصارات متتالية.

يشار إلى أن كارتيرون كان قد تولى قيادة الرجاء، نهاية يناير الماضي، خلفا للإسباني خوان غاريدو، الذي أقيل من منصبه بسبب سوء النتائج وخلافه مع عدد من اللاعبين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى