وسط الدموع.. سالا يوارى الثرى في مسقط رأسه بالأرجنتين

شهدت قرية بروغريسو الأرجنتينية، السبت، مراسم جنازة ابنها، المهاجم إيميليانو سالا، الذي قضى في حادثة تحطم طائرة صغيرة كان على متنها فوق بحر المانش الشهر الماضي، وذلك بحضور عائلته والسكان وممثلي ناديي نانت وكارديف.

وكان جثمان سالا قد وصل إلى الارجنتين على رحلة تجارية لشركة الخطوط الجوية البريطانية “بريتيش إيروايز” الجمعة.

وشوهد وصول والد ووالدة سالا وشقيقته وبعض الأصدقاء، قبل أن يلحق بهم محليون إلى مراسم التشييع التي حضرها أيضا المدير التنفيذي لنادي كارديف كين شوو والمدرب نيل وورنوك، في حين تمثل نانت بشخص الأمين العام لويك موران والمدافع نيكولا بالوا.

وكان سالا قد قضى في سن الثامنة والعشرين، إثر تحطم طائرة كانت تقله والطيار ديفيد إيبوتسون في 21 يناير، من مدينة نانت الفرنسية حيث كان يدافع عن ألوان فريقها، إلى العاصمة الويلزية التي انتقل إلى فريقها كارديف سيتي المشارك في الدوري الإنجليزي.

وانتشلت جثة سالا من جزء من حطام الطائرة الصغيرة في منتصف الأسبوع الماضي، بينما لا يزال مصير الطيار ديفيد إيبوتسون مجهولا.

وأفاد تقرير لمسؤولين في الطب الشرعي خلال عرض أمام لجنة مكلفة البحث في أسباب وفاة سالا في إنجلترا الأسبوع الماضي، أن اللاعب قضى نتيجة إصابات في الرأس والجذع تعرض لها مع تحطم الطائرة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى