إدارة إنتر ميلان تغير موقفها من إيكاردي

يبدو أن مشاكل الأرجنتيني ماورو إيكاردي مهاجم نادي إنتر ميلان الإيطالي مع الفريق ستتواصل، بعد دخول الصراع بين اللاعب والنادي في حلقة جديدة، بعد تجريده من شارة القيادة، ثم إبعاده عن رحلة الفريق إلى النمسا، والتي واجه فيها «النيراتزوري» فريق رابيد فيينا، في ذهاب دور الـ 32 من بطولة الدوري الأوروبي.

وبالإضافة إلى تلك الأزمات، أصبح من المرجح أن إيكاردي قد فقد ثقة غرفة الملابس، وهو ما أدى لتجريده من شارة القيادة، حسب تأكيدات بييرو أوسيليو المدير الرياضي للنادي الإيطالي، الذي أكد في تصريحات لشبكة «راي» الإعلامية، أن إيكاردي لا يمثل زملاءه في الفريق بشكل صحيح.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المدير الرياضي للنيراتزوري أكد أن إدارة النادي تفكر جديًا في فتح الباب، والسماح للمهاجم الأرجنتيني بالرحيل في نهاية الموسم الحالي.

وقال أوسيليو في تصريحاته: «من الممكن أن يعرض إنتر ميلان اللاعب للبيع في نهاية الموسم، المشكلة في الفريق، في الحالات المماثلة فإن الفريق يسرع لمساندة القائد، ومحاولة إبقاء شارة القيادة معه».

وأضاف قائلًا: «الأمر سهل وواضح، لاعبو الفريق قالوا إنهم لا يشعرون بأنهم ممثلين بشكل جيد من قائدهم»، ويبدو هذا سببًا منطقيًا لحسب شارة القيادة من إيكاردي.
أزمة التجديد
ويمتلك إيكاردي عقدًا مع إنتر ميلان حتى 2021، وخلال الشهور الماضية دخل في محادثات طويلة لتجديد عقده مع الفريق، لكن في الوقت الحالي، يبدو خروج اللاعب من ملعب «جوزيبي مياتزا» هو الأمر الأكثر قابلية للتحقق.

وقامت واندا نارا وكيلة أعمال إيكاردي، وزوجته، بعقد العديد من جلسات المحادثات مع إدارة النادي، لكن يبدو أن الطلبات التي ترغب في تأمينها للاعب، لا ترضي إدارة الفريق.

وغاب إيكاردي عن تدريبات إنتر ميلان في الأيام الأخيرة، لكن النادي أصدر بيانًا، الجمعة، لتوضيح سبب عدم اشتراك اللاعب في التدريبات، وغلق الباب أمام أي تكهنات.

وقد تؤدي الأحداث الأخيرة للفت أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، التي ترغب في التعاقد مع إيكاردي، وأبرزها ريال مدريد الإسباني، ومانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي قد يقدم مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو في صفقة تبادلية للتعاقد مع الأرجنتيني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى