كيليني يثير الجدل حول مصير إيكادري

يبدو أن الأرجنتيني ماورو إيكاردي، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، حسم مصيره، وأصبح على أعتاب الانضمام لصفوف فريق يوفنتوس الإيطالي.

يواجه إيكاردي، مصيرًا مجهولاً داخل صفوف النيراتزوري، بعد قرار النادي، سحب شارة القيادة منه، ودخوله في العديد من الأزمات مع مسؤولي النادي والمدرب لوتشانو سباليتي.

وقالت صحيفة «كوريري ديلو سبورت»: إن جورجيو كيليني، قائد فريق يوفنتوس متصدر جدول ترتيب الدوري الإيطالي، بدأ في متابعة حساب ماورو إيكاردي، على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام، وذلك بعد الأنباء التي أشارت إلى اقترابه من صفوف البيانكونيري.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصرف كيليني يمكن اعتباره بمثابة إشارة على قرب انتقال ماورو إيكاردي لصفوف السيدة العجوز خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأثار تصرف كيليني الجدل بين الجماهير الإيطالية بشكل عام وجماهير إنتر ميلان بشكل خاص، التي عبرت عن غضبها من هذا الموقف، وعن رفضها رحيل لاعبها لصفوف يوفنتوس.

الجدير بالذكر، أن واندا نارا، زوجة إيكاردي ووكيلة أعماله، أشارت في وقت سابق، إلى أن لاعب إنتر ميلان قد ينتقل إلى اليوفي، لكنه فضل حينها الاستمرار مع الإنتر.

وارتبط اسم إيكاردي بالعديد من الأندية الأوروبية الكبرى خلال الفترة الماضية، يأتي على رأسها فريق ريال مدريد الإسباني، وباريس سان جيرمان الفرنسي وبعض الأندية الإنجليزية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى