هيئة الرياضة بنيفادا تصدر عقوبات قاسية في حق نورمحمدوف وماكغريغور

أصدرت الهيئة الرياضية لولاية نيفادا الأمريكية أمس الثلاثاء حكمها بقضية الشجار الذي أعقب النزال الشهير بين البطل الروسي حبيب نورمحمدوف والإيرلندي كونور ماكغريغور على لقب العالم.

وعاقبت الهيئة، نورمحمدوف، بالإيقاف 9 أشهر وغرامة مالية بنصف مليون دولار مع إمكانية تخفيض العقوبة ثلاثة أشهر، بشرط قيام البطل الروسي بالمشاركة ببرنامج ضد التنمر، بينما عاقبت الهيئة ماكغريغور بالإيقاف 6 أشهر وغرامة مالية قدرها 50 ألف دولار.

وفي أول تعليق له على العقوبة، نشر نورمحمدوف تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر كتب فيها: “السياسة للأبد”، في إشارة إلى خلط الهيئة الأمريكية السياسة بالرياضة.

كما نشر نورمحمدوف على صفحته في إنستغرام صورة يظهر فيها نائما على أريكة، وأرفقها بعبارة: “أيقظوني عندما ينتهي كل هذا”.

كما عاقبت الهيئة اثنين من أعضاء فريق نورمحمدوف، وهما أبوبكر نورمحمدوف، وزوبايرا توخوغوف، بالإيقاف سنة كاملة وغرامة بقيمة 25 ألف دولار لكل منهما.

وانتهى النزال الشهير بين البطلين على لقب بطل العالم للوزن الخفيف بالفنون القتالية المختلطة، خلال دورة UFC 229 في مدينة لاس فيغاس الأمريكية في الـ6 من أكتوبر الماضي، بفوز كاسح للروسي نورمحمدوف الذي أجبر ماكغريغور على الاستسلام في الجولة الرابعة.

وتلاسن نورمحمدوف بعد إعلان الحكم عن نهاية النزال مع مشجعي المقاتل الإيرلندي الذين قاموا باستفزازه، وتطور ذلك حيث خرج المقاتل الروسي من الحلبة، واشتبك مع مشجعي منافسه، قبل أن تتدخل الشرطة وتفصل بينهم.

وبفوزه بالنزال حافظ نورمحمدوف البالغ 30 عاما على لقب بطل العالم للفنون القتالية المختلطة UFC للوزن الخفيف، ورفع عدد انتصاراته إلى27 خلال مسيرته الاحترافية من دون تعرضه لأي خسارة، فيما مني الإيرلندي بهزيمته الرابعة خلال مسيرته مقابل 21 انتصارا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى