صحفي يحرج راكيتيتش: من الأفضل مودريتش أم ميسي؟

وقع لاعب وسط الميدان الكرواتي الدوليّ، إيفان راكيتش، لاعب فريق برشلونة، في مأزق حرج وذلك خلال مقابلة صحفية أجراها مع صحيفة موندو ديبورتيفو، على هامش حفل تكريم الفريق عن الموسم الفائت، وذلك عند سؤاله عن مدى استحقاق مواطنه لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد، للفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم عن عام 2018، على حساب الأسطورة الأرجنتينية، وزميله بالفريق، ليونيل ميسي.

وأجاب راكيتش حول هذا السؤال قائلًا:” هما لاعبان مختلفان عن بعضهما تماما، ولا يمكن بطبيعة الحال عقد مقارنة بين لوكا وميسي، لقد كان عام لوكا، وعلينا أن نهنئه على حصاده مع المنتخب وفريقه”.

وبشأن مخاوفه بعدما تم التعاقد مع لاعب وسط الميدان الهولندي الشاب، فرينكي دي يونغ، وإحتمالات إقتناصه مركزه في التشكيلة الأساسية للبرسا، أجاب :” بالطبع أهنيء اللاعب على إنضمامه لأفضل فريق بالعالم، وأهنيء النادي على تعاقده المميزمع لاعب جيد مثله، ولكن جميع من يعرفوني يعلمون أنني أتحلى بالهدوء إلى جانب الرغبة والإرادة القوية، نعم أنا بلغت عامي الثلاثون، ولكنني حاليًا في أفضل فترة فنية لي خلال مسيرتي، أرغب في الإستمتاع باللعب والتواجد مع فريقي، وأتمنى بقائي فترة أطول ولعددٍ أكبر من الأعوام، وتمديد عقدي مع البرسا، وقبل كل شيء تقديم موسم جيد والفوز بكل البطولات”.

وإنتقل راكي للحديث عن مباراة الإياب المرتقبة في ربع نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فريقه السابق إشبيلية، قائلًا:” بالطبع نحن نرغب في تحقيق الفوز، ولكننا نعلم جيدًا أنها ستكون مباراة قوية خاصة أمام الفريق الأندلسي، لقد فعلناها من قبل أمام ليفانتي وتأهلنا، وسنسعى لمواصلة المسيرة تجاه حصد اللقب في النهاية”.

الجدير بالذكر أن راكيتش على مشارف عامه الـ31، وما زال عقده ساريًا مع الفريق الكتالوني حتى صيف 2021، ويعد لاعبًا أساسيًا في تشكيلة الفريق، حيث خاض 20 مباراة هذا الموسم بالدوري الإسباني، نجح خلالها في تسجيل هدفان، وصناعة هدف، وكانت شائعات الإنتقال ربطت بينه وبين باريس سان جيرمان منذ فترة سابقة، كما أنه كذلك على رادار تشيلسي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى