إصابة نيمار تقلق إدارة ريال مدريد

يُعتبر اللاعب نيمار جونيور دا سيلفا مهاجم ونجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي هو الهدف الأهم لنادي ريال مدريد الإسباني طوال السنوات الماضية، ويضعه النادي الملكي على رأس قائمة طلباته خلال فترة الانتقالات الصيفية المُقبلة.

موقع “ديفنسا سنترال” الإسباني يقول أن هناك الكثير من الشكوك التي تدور داخل النادي الملكي حول إمكانية التحرك من أجل التعاقد مع اللاعب الدولي البرازيلي في الصيف المقبل.

وذكر الموقع المدريدي الشهير أن تلك الشكوك تسربت إلى إدارة نادي العاصمة الإسبانية مدريد بعد الإصابة الأخيرة التي تعرَّض لها نيمار أمام نادي ستراسبورغ في بطولة كأس فرنسا بالكاحل الأيمن.

تلك الإصابة ستجعل نيمار يغيب عن خدمات فريقه لفترة طويلة ومن المحتمل خضوعه لعملية جراحية في الكاحل والتي ستبعده حينها لعدة أشهر عن الفريق الباريسي.

ولعل أكثر ما يُقلق إدارة ريال مدريد حول نيمار هو أن تلك الإصابة هي الثانية لنيمار في نفس المكان خلال عام واحد فقط، حيث تعرَّض للثانية في نفس الوقت تقريبًا من الموسم الماضي وجعلته يغيب عن مباريات عمالقة العاصمة الفرنسية باريس حتى نهاية الموسم.

نيمار هو الهدف الأول لتدعيم هجوم ريال مدريد منذ عام 2013، لكنه فضل حينها الانتقال إلى نادي برشلونة الإسباني عوضًا عن ذلك ليتألق بقوة رفقة الفريق الكاتالوني ويحصل معه على الكثير من الألقاب.

وبعدما ضاقت به الحال كونه الرجل الثاني خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي، قرر البرازيلي الرحيل عن ملعب كامب نو لينتقل إلى نادي باريس سان جيرمان في صيف عام 2016 مقابل 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي في عقده.

صاحب الـ27 عامًا نجح في السيطرة على كافة الألقاب المحلية رفقة سان جيرمان، لكنه حتى الآن لم ينجح في تحقيق حلمه الأكبر في التتويج بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا الذي يسعى خلفه ناصر الخليفي مالك النادي.

لذلك سيكون على ريال مدريد التفكير كثيرًا قبل التحرك من أجل التعاقد مع نيمار في الصيف المقبل، لكن هل تُعد تلك الإصابة نقطة سلبية في طريق الميرينغي للظفر بخدمات اللاعب؟ أم سيتحرك فلورنتينو بيريز رغم كل شيء لتحقيق حلمه الطويل بالتعاقد معه؟

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى