بعد أزمة كوتينيو في برشلونة.. فالفيردي يعود لتدليله من جديد

شهدت الأسابيع القليلة الماضية ابتعاد البرازيلي فيليبي كوتينيو عن تشكيلة برشلونة الأساسية، وهو ما أثار غضب اللاعب بشكلٍ كبير؛ جعل وكيل أعماله يتواصل مع الإدارة الكتالونية لبحث أزمة موكله.

وفور أن انتهت مباراة برشلونة وجيرونا بانتصار «البلوجرانا» بهدفين نظيفين، أدلى إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق «الكتالوني»، بالعديد من التصريحات التي تتعلق بأداء كوتينيو وبقية اللاعبين، وفي هذا السياق صرح: «ما يروق لي في أداء كوتينيو جسارته وبحثه الدائم عن تسجيل الأهداف، لقد تمتع بفرص لتسجيل الأهداف، وهذا جيد بالنسبة لنا، لم يتمكن من إحراز أهداف في المباراة، سيتمكن من القيام بهذا، ولكنه أيضًا كانت لديه فرصتان لتسجيل أهداف بمرمى بونو».

وأما بالنسبة إلى خروج البرازيلي الآخر أرثر ميلو، من المباراة فتابع: «عانينا من بعض مشاكل الضغط العالي، كنا نفقد الكرة وهذا خلق الكثير من الفرص الخطيرة، وخروج أرثر منحنا السيطرة والهدوء».

وأضاف: «بعد طرد أحد لاعبيهم قدموا أداء جيدًا لمواصلة الضغط علينا، ما كنا نرغب به هو الاستحواذ على الكرة، فكل كرة كانت تصل لستواني كانت تمثل خطورة، ولكننا حسمنا المباراة بهدف ميسي».

وعن مباراة إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا أمام إشبيلية، فأردف: «الفوز في مباراة اليوم كان أساسيًا بالنسبة لنا، كانت مباراة ديربي، وجيرونا كان يلعب بقوة كبيرة، فالمباريات التي تفوز بها خارج الديار تمنحك خطوة مهمة للأمام في الترتيب، هدفنا هو التأهل للدور المقبل وهذا ما سنبحث عنه، جميع اللاعبين سيخضعون لسياسة التدوير، فنحن لدينا ثلاث مباريات في ستة أيام فقط من هذا الأسبوع، ولكن ما يهمنا هي مباراة الكأس أمام إشبيلية».

وأنهى فالفيردي حديثه مشيرًا إلى الدفع بنيلسون سيميدو في تشكيلة الفريق الأساسية، وفي هذا السياق صرح: «هو لاعب قوي، وسنعمل على سياسة التناوب والتدوير بين اللاعبين، سيرجي روبيرتو شارك في مباراتين متتاليتين، وأما بالنسبة إلى أرثر فشارك في 4 مباريات متتالية كأساسي، يجب تنظيم دقائق مشاركة جميع اللاعبين».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى