مسعود أوزيل يشعل الفتنة في ميلان

أثار الألماني الدولي مسعود أوزيل، نجم وسط فريق آرسنال الإنجليزي، مناخا من التوتر داخل فريق إيه سي ميلان الإيطالي، في وقت يسعى فيه الأخير إلى الحصول على خدماته، وفقًا لما نشرته صحف إيطالية.

وخرج أوزيل المحبط على ما يبدو من حسابات الإسباني أوناي إيمري المدير الفني للجانرز، ما دفع الأول إلى التفكير جديًا في الرحيل عن ملعب «الإمارات»، حيث لم يشارك أساسيًا في تشكيلة فريقه في أي من المباريات الأربع الأخيرة.

وفي ظل الغموض الذي يكتنف مستقبل أوزيل في آرسنال، يفكر المسؤولون في «الرسونيري» في ضمه، لكن التعاقد مع اللاعب أصبح مثار خلاف على ما يبدو بين باولو مالديني أسطورة ميلان الذي يتولى الآن منصبًا إداريًا في الفريق من جهة، وبين إيفان جازيديس المدير التنفيذي في «سان سيرو».

جازيديس جازيديس

فبحسب ما نشرته صحيفة «كوريير ديلو سبورت» الإيطالية، تدهورت العلاقة بين مالديني وجازيديس بسبب اختلف آرائهما حول الألماني المعتزل دوليًا. فالأخير الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي لآرسنال لمدة حوالي 10 سنوات، قبل أن يرحل إلى ميلان في 2017 يعارض فكرة إحضار أوزيل إلى الدوري الإيطالي.

ويبرر جازيديس وجهة نظره بأن اللاعب، 30 عاما، لا يلائم استراتيجية ميلان بسبب كبر سنه، وطلباته المادية التي تبدو غير مناسبة مع النادي.

أما مالديني الذي حصد لقب الدوري الإيطالي الممتاز «الكالتشيو» بقميص «الروسونيري» 7 مرات و5 ألقاب في بطولة الكأس الأوروبية، ليتولى بعد اعتزاله منصب مدير التطوير الرياضي في النادي، فيرى أن التعاقد مع أوزيل ضرورة، معتقدا أنه ينبغي استغلال الفرصة وضم لاعب بحجم الألماني.

مالديني مالديني

ويشكل راتب أوزيل الذي يصل إلى 350 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا عبئًا على خزانة «الجانرز»، لاسيما أن اللاعب لم يعد يشارك بصفة دورية في مباريات الفريق.

وأبدى المسؤولون في «الإمارات» استعدادا لسماع العروض التي يتلقونها لرحيل أوزيل، لكنه راتبه ربما يقف على ما يبدو حجر عثرة في سبيل بيعه.

كان المدير الفني لآرسنال قد كشف أمس الخميس أنه لا يفكر مطلقا في بيع صانع الألعاب الألماني، لكنه أقر بأنه يريد منه أن يقدم أداء ثابتا. وقال إيمري: «عانى (أوزيل) من بعض الإصابات، وتلك الإصابات تعني أنه أحيانًا يكون لائقًا، بعكس أحيان أخرى. أرغب من كل لاعب أن يقدم الأداء نفسه كل يوم كي يكون جاهزًا لكل مباراة».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى