كيف تألق المنتخب الأردني وضمن التأهل في مجموعة الموت

أول المنتخبات التي ضمنت التأهل لدور الـ 16 في بطولة كأس الأمم الآسيوية «كأس آسيا» 2019، استطاع منتخب الأردن أن يسطر تاريخًا في المسابقة ويثبت أنه أحد أقوى المنتخبات في المسابقة المقامة في الفترة الحالية بالبطولة المقامة في الإمارات.

البداية كانت اصطدام النشامى بحامل اللقب أستراليا في مستهل مباريات المجموعة الثانية، وبهدف دون رد استطاع الأردن أن يحصد الثلاث نقاط الأولى، وفي ثان الجولات نجح في الفوز على منتخب ليس بالسهل وأحد الأشقاء العرب وهو سوريا بثنائية نظيفة.

الهدف في شباك أستراليا كان عن طريق اللاعب المتألق أنس بني ياسين، فيما سجل ثنائية النشامى في شباك نسور قاسيون كلًا من موسى التعمري وطارق خطاب، فيما نجحوا في الحفاظ على شباكهم نظيفة في المباراتين وتتبقى لهم مباراة وحيدة، لحسم المركز الأول في المجموعة وستكون أمام فلسطين متذيل الترتيب، ولكنه سيكون ند قوي لهم.

ترتيب المجموعة الثانية في الوقت الحالي هو الأردن في المركز الأول برصيد 6 نقاط، وأستراليا في المركز الثاني برصيد 3 نقاط، وسوريا ثالثا وفلسطين رابعًا برصيد نقطة لكل منهما.

ظهرت قوة منتخب الأردن في المباراتين التي خاضهم في بطولة كأس آسيا 2019 حتى الآن، بقيادة المدير الفني فيتال بوركيلمانز، الذي استغل سرعة اللاعبين والانتشار الجيد على أرض الملعب والتوازن ما بين خطي الدفاع والهجوم.

المنتخب الأردني لا يعتمد في خطته على المهاجم الصريح إلا أنه ظهرت القوة الهجومية خاصة في لقاء سوريا حيث أهدروا الكثير من الفرص بجانب تسجيل هدفين، وهدف ثالث أمام منتخب أستراليا القوي.

في مباراتهم الأولى أمام أستراليا وضحت القوة الدفاعية للمنتخب الأردني واستغلال الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى حارس الكونجارو الأسترالي مع تألق كبير من الحارس المخضرم عامر شفيع.

النشامى استغل اللعب على الجناحين في اللقاءين معتمدًا على مهارات المرواغة التي يتمتع بها اللاعبين وقدرتهم على تجاوز الخصوم على رأسهم موسى التعمري وخليل بن عطية وسالم العجالين.

استغلال الركلات الثابتة أثبتت قدرة النشامى على استغلالها جيدًا وأسفرت عن تسجيل هدفين في المباراتين من أصل 3 أهداف، ويدل ذلك اعتماد فيتال المدير الفني على دراسة انتشار الخصوم وتمركز اللاعبين واستغلال أخطائهم.

وفي المباريات القادمة سيسعى فيتال أن يضم الحالة المعنوية الكبيرة وبجانب النقاط السابقة لمواشلة المشوار الآسيوي وتحول الانتقادات السلبية التي تواجههم من قبل بداية البطولة لدافع إيجابي لهم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى