مانويل نوير يكشف الحدث الذي كان سيغير حياته

أكد مانويل نوير، حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ الألماني، أن الانتكاسة التي حدثت له قبل انطلاق منافسات كأس العالم الماضية التي أقيمت بروسيا كان يمكنها القضاء على كل شيء، وكان من الممكن أن يصل الأمر إلى تركه لعالم «الساحرة المستديرة» بأكمله.

وأدلى مانويل نوير بالعديد من التصريحات، خلال لقائه مع صحيفة «زود دويتشي تسايتونج» الألمانية في عددها الذي سيصدر غدًا، والتي تتعلق باللحظات الأسوأ التي مر بها خلال مسيرته، والتي كان من الممكن لها أن تقضي على مستقبله بكرة القدم.

وفي هذا السياق صرح العملاق الألماني قائلًا: «الانتكاسة التي وقعت لي قبل المونديال كانت من الممكن أن تقضي على كل شيء، ووصل كل شيء إلى حافة نهايته بعض الشيء».

وأشار قائد فريق بايرن ميونيخ البالغ من العمر 32 عامًا أنه لا يعاني من أي آلام في الوقت الحالي، وأنه قادر على تقديم المزيد مرة أخرى والمساهمة بالكثير لدى منتخب ألمانيا، وفي هذا السياق تابع: «الآن لا أشعر بآلام، وأنا قادر على القيام بكل شيء من جديد، لم أكتف بما قدمته، ما زلت أشعر بجوع، ولدي رغبة جامحة في اللعب رفقة الفريق الوطني والفوز بالألقاب».

وأما بالنسبة إلى الهدف الذي يرغب عملاق الفريق «البافاري» في تحقيقه رفقة «المانشافت»، فأضاف: «في الحقيقة يجب على الجمهور أن يعود لمشاهدة فريق وطني مشوق

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى