باريس يسعى لفسخ عقد رابيو.. وبرشلونة يترقب آخر التطورات

يعيش أدريان رابيو -لاعب وسط باريس سان جيرمان الفرنسي- أكثر لحظاته صعوبة بعد أن قرر النادي منعه من الدخول إلى غرف تغيير الملابس أيام المباريات.

يأتي ذلك على خلفية رفض اللاعب مفاوضات تجديد عقده وإصراره على مغادرة النادي.

وأقر المدرب توخيل منع رابيوت من دخول غرف تغيير الملابس بناء على تعليمات المدير الرياضي هنريكي الذي أعلن أن اللاعب سيغادر بنهاية عقده في يونيو حزيران المقبل.

تشير صحيفة “سبورت” الإسبانية إلى أنه وبعد انقطاع أمل إبرام اتفاق بين اللاعب وناديه، فإنه ليس من المستبعد أن يبحث الطرفان إمكانية مغادرته خلال الميركاتو الشتوي بعد أيام إذ يفضل النادي الحصول على أمول مقابل رحيله، وسيكون اللاعب نفسه سعيدا إن غادر الآن بدل أن يبقى دون ممارسة اللعب لـ6 أشهر.

شير صحيفة “سبورت” الإسبانية إلى أنه وبعد انقطاع أمل إبرام اتفاق بين اللاعب وناديه، فإنه ليس من المستبعد أن يبحث الطرفان إمكانية مغادرته خلال الميركاتو الشتوي بعد أيام إذ يفضل النادي الحصول على أمول مقابل رحيله، وسيكون اللاعب نفسه سعيدا إن غادر الآن بدل أن يبقى دون ممارسة اللعب لـ6 أشهر.

وتربط الصحافة بين رابيوت وأندية أوروبية كبرى أهمها برشلونة الإسباني الذي يقال إنه واثق من ضمه وإنه السبب في إصرار اللاعب على عدم تجديد عقده مع باريس.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى