يوفنتوس يريد خطف لاعب جديد من الريال

ترددت خلال الفترة الماضية أخبار تفيد برغبة نادي يوفنتوس الإيطالي في التعاقد مع اللاعب الدولي الإسباني فرانشيسكو إيسكو متوسط ميدان فريق ريال مدريد خلال الفترة المقبلة لدعم صفوف البيانكونيري، لتعمق بذلك إدارة النادي جراح نظيرتها البيضاء بعد التعاقد مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

وعلى الرغم من الشرط الجزائي الكبير الذي وضعته إدارة ريال مدريد بعقد اللاعب عندما قام بتجديده في شهر سبتمبر من عام 2017، والذي يقدر بـ 700 مليون يورو، إلا أن عددا من الأندية الكبرى لم تفقد الأمل في التعاقد معه، والآن تراقب عن كثب ما يحدث بين اللاعب وناديه الحالي من أجل خطفه في الصيف المقبل، ويعد أبرز ناد يرغب في التوقيع معه منذ فترة هو يوفنتوس الإيطالي.

ويعيش آلاركون حالة من عدم الاستقرار رفقة «المرينجي»، إذ ابتعد عن تشكيلة الفريق الأساسية خلال المباريات الأخيرة التي خاضها ريال مدريد بدوري الدرجة الأولى الإسباني، هذا بالإضافة إلى إبعاده عن قائمة الفريق التي شاركت في مباراة الأمس التي خاضها «الملكي» أمام إيه إس روما الإيطالي ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

ويعتبر إيسكو أحد أفضل المواهب الكروية في عالم كرة القدم بسبب الأداء الرائع الذي يقدمه منذ أن كان لاعبًا بصفوف فريق مالاجا الإسباني، منذ ذلك الحين وهناك عدد من الأندية الأوروبية الكبرى ترغب في التعاقد معه، ولكن ريال مدريد تمكن من الحصول على خدماته والتوقيع معه عام 2013.

وشهدت الفترة الأخيرة أخبارا حملت معها أن سانتياجو سولاري قرر معاقبة اللاعب بعدم تواجده بصفة أساسية أو الاعتماد عليه من الأساس لمستواه المتذبذب خلال الفترة الماضية، إذ أكد الصحفي مانولو لاما ببرنامج «البارتيدازو»، والذي يُبث عبر شبكة «كوبى» الإذاعية، أن السبب وراء عدم استدعاء إيسكو لمباراة الأمس هي حادثة وقعت بين اللاعب وسولاري الأسبوع الماضي، إذ قال: «السبب وراء عدم استدعاء إيسكو اليوم إلى روما هو هدم احترامه لسولاري، وقد تكون قد حدثت تلك الواقعة في نهاية الأسبوع الماضي».

عقب انتقال رونالدو لصفوف يوفنتوس، خرجت أخبار أشارت إلى إمكانية انتقال اللاعب الدولي البرازيلي مارسيلو لصفوف يوفنتوس لتعويض رحيل مواطنه أليكس ساندرو، لكن الظهير الملكي ظهر خلال العديد من المرات وألمح إلى أن كل ما تردد بشأن ذلك لا صحة له، لكن ما يحدث حاليًا بشأن إيسكو يعد بمثابة الاصطياد في الماء العكر داخل الإدارة البيضاء مستغلين ما يمر به اللاعب من أزمة لجبه في أسرع وقت مثلما حدث مع رونالدو تقريبا.

اعتمد سولاري خلال الفترة الماضية على الإسبانيين داني سيبايوس، ماركوس يورينتي، لوكا مودريتش، توني كروس، توليفة رائعة من اللاعبين أصحاب الصفات المختلفة بوسط الملعب، حتى مع غياب كاسيميرو للإصابة تواجد سيبايوس في مركزه مرة ونجح ثم فشل في الأخرى، لكن يورينتي استطاع سرقة هذا المركز لما قدمه أمام روما ببطولة دوري الأبطال، لذلك فيعتقد سولاري أن آلاركون ليس له مكان في الفريق كونه لاعبا يقلل من رتم اللعب ويخفضه كثيرا بالرغم من مستوياته الطيبة، لكن حال اعتمد المدرب على نهجه (4-1-4-1) خلال الفترة المقبلة بشكل أساسي أي أن ذلك التركيز على المرتدات بات مطلوبا وهذا ما لا يتقنه إيسكو.

واستطاع فريق ريال مدريد الإسباني الفوز على نظيره روما الإيطالي بهدفين مقابل هدف، وذلك ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في المباراة التي جمعتهما مساء الثلاثاء، ليرفع نقاطه إلى 12 نقطة صعد بها لدور الـ16 من البطولة الأوروبية الأعرق للمرة الـ23 بنظام البطولة الجديد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى