ساري يحمل كانتي مسؤولية الخسارة أمام توتنهام

انتقد الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، الفرنسي نجولو كانتي، لاعب وسط الفريق، بسبب الهزيمة التي تلقاها البلوز أمام توتنهام بالدوري الإنجليزي.

ونجح توتنهام في إلحاق تشيلسي الهزيمة الأولى في موسمه بالدوري الإنجليزي، بعدما تغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب “ويمبلي”، ضمن منافسات الجولة الثالثة عشر.

وألقى ساري، الذي تحدث في مؤتمر صحفي قبل مواجهة الفريق بالدوري الأوروبي، باللوم على كانتي بسبب قيامه بأدوار مخالفة عكس التي طُلبت منه خلال المباراة ومشاركته في الهجوم أكثر من اللازم حسب وصفه.

وقال ساري: “أريد اللعب بلاعب وسط يملك مؤهلات فنية عالية. بالنسبة لي لاعب الوسط هو الإيطالي جورجينيو أو الإسباني سيسك فابريغاس”.

وأضاف المدرب الإيطالي: “أنا لا أريد كانتي في هذا المركز. أراد كانتي في المباراة الأخيرة إيجاد حل بعد أول 15 دقيقة، ولكن بطريقة خاطئة”.

وواصل ساري حديثه قائلًا: “لقد خسر المركز، وهاجم كثيرًا باتجاه منطقة جزاء الخصم. وأعتقد أن هذه الميزة ليست من أفضل مميزات كانتي”.

وتبدو تصريحات ساري متناقضة تمامًا، حيث اعتمد المدرب منذ قيادته لتشيلسي على كانتي بأدوار مغايرة لما اعتاد عليه اللاعب تمامًا، حيث لا يعتمد عليه كلاعب وسط مدافع صريح، بل منحه أدوارًا هجومية لم يعتد عليها من قبل.

وقال ساري بهذا الصدد: “على كانتي البقاء بالقرب من جورجينهو، وخاصة عندما تكون الكرة مع الخصم. هذا يعتمد على الفعل. إذا كنا على اليسار، لا. إذا كانت الكرة على اليسار لدينا ماركوس ألونسو، إدين هازارد، وماتيو كوفاتشيتش.لذا في هذه الحالة عليه أن يبقى قريباً جداً من جورجينهو”.

يذكر أن اللاعب الفرنسي البالغ من العمر 27 عامًا وقع مؤخرًا على عقد جديد مع تشيلسي جعله اللاعب الأعلى أجرًا داخل الستامفورد بريدج، حيث سيتقاضى 290 ألف جنيه استرليني.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى