نجم إنتر ميلان يشعل الصراع بين مانشستر يونايتد وتشيلسي

تلوح في الأفق بوادر منافسة شرسة بين نادييّ مانشستر يونايتد، وتشيلسي، من أجل تدعيم صفوفهما بمدافع شاب يتألق بشدة في مباريات الدوري الإيطالي منذ الموسم الفائت، ويمثل نجاح تعاقد أي فريق منهما معه أفضلية قصوى.

فحسبما ذكرت تقارير صحفية إيطالية وإنجليزي، فإن المدافع السلوفاكي الدوليّ الشاب، ميلان سيكرينيار، لاعب فريق إنتر ميلان، بات على رأس أولويات عملاقا البريميرليغ للتعاقد معه في الفترة القادمة.

حيث رجحت تلك التقارير أن سعر صفقة سكرينيار قد يصل لنحو 70 مليون أسترليني، وربما يتخطي 75 مليون أسترليني حسب رغبة النراتزوري، ويصبح أغلى صفقة إنتقال لمدافع في العالم، ويتخطي مبلغ صفقة إنضمام الهولندي فان دايك إلى ليفربول.

ويمثل انتداب سيكرينيار ضرورة ملحة لكلا الفريقين، حيث يرغب مان يونايتد في تدعيم دفاعاته، وسط حنق مدربه البرتغالي على مردود مدافعيه هذا الموسم، سواء الإيفواري بايلي، أو الإنجليزيان جونز وسمولينغ، وكذلك السويدي الشاب لينديلوف، حيث لم يستطع الفريق الحفاظ على نظافة شباكه في البريميرليغ، خلال 13 مباراة، سوى مرتان فقط.

بينما على الجانب الآخر، يواجه البلوز خطر عدم تجديد البرازيلي ديفيد لويز لعقده، بسبب وصوله لعامه الـ 32، وتحفظ إدارة النادي اللندني على منح عقدٍ جديد للاعبين الذين تخطوا حاجز الثلاثون، كما أن الإنجليزي المخضرم كاهيل، من المرجح رحيله عن الفريق بنهاية الموسم.

وقد يسهل مهمة الناديان في التعاقد مع المدافع السلوفاكي، نشوب خلاف بينه وبين إدارة ناديه على راتبه السنوي، حيث يتقاضى راتبًا هزيلًا عطفًا على المردود الذي يقدمه في آخر موسمين، وهو يبلغ مليون ونصف مليون يورو فقط، ومن المؤكد أنه سيحصل على ضعفيّ هذا المبلغ في حال إنتقاله إلى أيًا من الشياطين الحمر أو البلوز.

ويبلغ سيكرنيار 23 عامًا، ويعد واحدًا من أفضل مدافعي السيريا أ، وعنصرًا أساسيًا في تشكيلة الأفاعي، وما زال يرتبط بعقدٍ ممتد معهم حتى صيف 2022.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى