جمهور طنجة يطالب برحيل المدرب

عبرت جماهير اتحاد طنجة لكرة القدم عن غضبها الشديد، أمس الثلاثاء، عقب نهاية مباراة فريقها أمام ضيفه نادي إليكت سبورت التشادي، بالملعب الدولي لمدينة طنجة، ضمن ذهاب الدور التمهيدي لدوري أبطال إفريقيا، والتي انتهت بفوز صغير )1/0( لزملاء العميد أسامة الغريب.

ورددت الجماهير الطنجاوية مجموعة من الشعارات، التي تنتقد من خلالها المسيرين، وكذا المدرب التونسي العجلاني، الذي طالبت برحيله، بدعوى أنه لم يقدم أي إضافة، منذ التعاقد معه قبل بضعة أسابيع، خلفا لابن الدار، إدريس المرابط، الذي كان وراء التتويج بلقب البطولة الاحترافية الموسم الماضي.

ودافع المدرب التونسي أحمد العجلاني، عن لاعبيه، وأكد أنهم قدموا مباراة مهمة أمام خصم مجهول، وأن نتيجة المواجهة كانت إيجابية، رغم أن الحصة كانت صغيرة.

وأضاف العجلاني، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت نهاية المباراة، أنه راض على أداء لاعبيه، بالنظر إلى المردود التقني والفني للمباراة ككل، وقال “لا يمكن أن نلوم اللاعبين، لأنهم خلقوا مجموعة من الفرص السانحة للتهديف، خاصة في الدقائق الأخيرة من المباراة”.

وأكد مدرب اتحاد طنجة أنه فريقه قادر على انتزاع بطاقة التأهل من قلب التشاد، في مباراة الإياب، وأن لاعبيه يتمتعون بمعنويات مرتفعة لتحقيق نتائج ترضي الجماهير، مشيدا بالمجهود الذي بذله اللاعبون طيلة دقائق الشوطين.

ومعلوم أن اتحاد طنجة يشارك لأول مرة في تاريخه في مسابقة دوري أبطال إفريقيا، بعدما تتوج بلقب البطولة الوطنية الاحترافية في الموسم الماضي. ويراهن مسؤولو الفريق على تحقيق مشاركة مشرفة على الواجهة الإفريقية، جنبا إلى جنب مع فريق الوداد البيضاوي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى