الكشف عن سر إنفجار مروحية مالك ليستر سيتي

كشفت عدة تقارير أن انفجار الطائرة المروحية التي كان يستقلها فيتشاي سريفادانابرابا، الرئيس الراحل لنادي ليستر سيتي الإنجليزي، و 4 آخرين من زملائه، جاء بسبب عدم استجابة الطائرة لأوامر القائد.

وذكرت الجهة المسئولة عن التحقيق في أسباب هذه الحادثة، أن الطائرة غيرت مسارها إلى اليمين علي عكس أوامر قائد الطائرة، وأضافت أن الأسباب التي أدت إلى فقدان السيطرة على الطائرة لا تزال يجري البحث فيها.

وأمرت جهات التحقيق بتفتيش طائرة أخري مشابهة لنفس نوع تلك الطائرة من أجل فحص جهاز التحكم الخاص بهما الموجود في ذيل الطائرة.

وأشارت إلى أن الطائرة قامت بعمل أول رحلة لها في هذا اليوم بين مطار فيرواك في سوراي، خارج مدينه لندن، وكانت تحمل على متنها شخصين، وهبطت في مطار لندن تحديدًا في باترسي، لنقل 3 أشخاص آخرين، بعد ذلك انتقلت الطائرة إلى مركز تدريب ليستر سيتي، ثم الطيران إلى ملعب كينج باور معقل «الثعالب».

وبعد قرابة ساعة من انطلاق مباراة لسيتر سيتي أمام وست هام يونايتد، غادر الملعب رئيس النادي الإنجليزي مع 4 آخرين، وبعد لحظات قليلة، تحطمت الطائرة وانفجرت على بعد أمتار من ساحة الملعب ولم يتبقى أي شخص بداخلها على قيد الحياة.

ونفت جهة التحقيق وجود أي دليل علي تورط طائرات بدون طيار في تسبب هذه الحادثة.

يذكر أن الحادث هز أرجاء الكرة الإنجليزية بالكامل، حيث قام ليستر سيتي بتدشين عدد من الأنشطة لتأبين رئيسه الراحل، الذي شهد عهده واحدة من معجزات كرة القدم الإنجليزية، بتحقيق «الثعالب» للقب بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، في موسم 2015-2016.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى