التعادل يحسم السوبر كلاسيكو بين بوكا جونيورز وريفربليت

تعادل ريفر بليت مع مضيفه ومواطنه الأرجنتيني بوكا جونيورز بهدفين لمثلهما في ذهاب نهائي كأس الليبرتادورس.

البداية أتت في الدقيقة 6 من ركنية وصلت إلى لوكاس براتو ليسددها فيتصدى لها أجوستين روسي، وفي الدقيقة 16 كرر الحارس التصدي لكرة رافايل بوري بعد عرضية وصلت إليه.

خرج كريستيان بافون جناح بوكا جونيورز مبكراً في الدقيقة 27 بداعي الإصابة ليحل داريو بينديتو بدلاً منه، وفي الدقيقة 34 أتى الهدف الأول لبوكا بواسطة رامون أبيلا الذي تابع تسديدته الأولى العائدة من الحارس في شباكه بعد تصدي سيئ.

وسريعاً في الدقيقة 35 تدارك لوكاس براتو الموقف ليدرك التعادل، ولكن البديل بينديتو تلقى ركلة حرة وحولها برأسه ببراعة في الشباك في الدقيقة 45+1، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض 2-1.

في الدقيقة 58 حل إيجناسيو فيرنانديز بدلاً من لوكاس مارتينيز في صفوف ريفر بليت، وفي الدقيقة 61 أخطأ كارلوس إيزكويديروز وحول الكرة إلى شباكه عن طريق الخطأ ليسجل هدف التعادل للخصوم.

في الدقيقة 75 حل النجم كارلوس تيفيز بدلاً من سيباستيان فيلا كانو في صفوف بوكا، بينما أتى برونو زوكوليني بدلاً من إنزو بيريز على الجانب الآخر.

بعد دقيقتين أتى خوان كوينتيرو بدلاً من جونزالو مارتينيز في آخر تبديلات ريفر بليت، بينما اختتم بوكا تبديلاته بنزول جوليو بوفاريني بدلاً من ليوناردو جارا.

وفي الدقيقة 90 كاد داريو بينديتو أن يقتنص الفوز لفريقه بعد تمريرة من تيفيز، ولكنه سدد في جسد الحارس فرانكو أرماني، لينتهي اللقاء بالتعادل وكأن شيئاً لم يحدث، حيث أن الليبرتادورس لا يخضع لقاعدة الهدف الخارجي، ليتأجل النهائي عملياً إلى لقاء الإياب على ملعب “المونيمونتال” الخاص بريفر بليت، يوم السبت 24 نوفمبر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى