برشلونة يتلقى ضربة جديدة

تلقى نادي برشلونة ضربة جديدة، بعد إصابة لاعبه البلجيكي، توماس فيرمايلين، في مباراة أمس بين منتخب بلاده وسويسرا، ضمن بطولة دوري الأمم الأوروبية.

واضطر فيرمايلين لمغادرة ملعب المباراة بعد إصابته، وظهر وهو يمسك بالمنطقة الخلفية للعضلة اليمنى.

وتواصل النادي «الكتالوني» مع الفريق الطبي البلجيكي، والذي قال إن اللاعب يعاني من تمزق في الساق اليمنى، وحتى الآن لم يتم تحديد درجة الإصابة، ولكن وفقاً للتقديرات الأولية، قد يغيب اللاعب لمدة 3 أو 4 أسابيع.

وتعرض فيرمايلين في الموسم الماضي، لإصابة مشابهة، أجبرته على الابتعاد عن الملاعب لمدة 4 أسابيع، وبعد ذلك عاد للمنتخب البلجيكي للمشاركة في كأس العالم الأخير بروسيا 2018 وقدم أداءً قويًا مع الشياطين الحمر.

وسيكون فالفيردي، مدرب برشلونة، في موقف لا يحسد عليه في حال التأكد من إصابة فيرمايلين، حيث سيعتمد على لاعبين اثنين فقط في مركز قلب الدفاع هما جيرارد بيكيه وكليمو ليجليت، خلال المباريات الثلاث القادمة، بداية من مباراة إشبيلية ثم إنتر ميلان في دوري الأبطال وحتى الكلاسيكو يوم 28 في الليجا الإسبانية.

الجدير بالذكر أن هناك بعض الأنباء أفادت بالأمس أن الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع برشلونة، قد يلجأ إلى القيام بعملية جراحية بغضروف ركبته اليسرى للحد من تفاقم الإصابة، وهذا سيضعف من قوة الفريق الكتالوني الدفاعية خلال الفترة المقبلة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى